منتــــدى الدكتور عبد الســــلام دائل... تربية....علــــــــوم.... تكنولوجيـــــــا

مرحبابكم
                 
     

 

نتائج التربية البيئية لطلبة البيولوجي والانجليزي على هذا الرابط: http://abdulsalam.hostzi.com/resultterm2.htm

المواضيع الأخيرة

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس مايو 09, 2013 10:32 pm من طرف قداري محمد

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس أبريل 18, 2013 10:26 am من طرف قداري محمد

» Ten ways to improve Education
الخميس فبراير 21, 2013 8:44 am من طرف بشير.الحكيمي

» مقتطفات من تصميم وحدة الإحصاء في الرياضيات
الثلاثاء يناير 29, 2013 8:30 am من طرف بشير.الحكيمي

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء يناير 02, 2013 7:49 am من طرف انور..الوحش

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:00 am من طرف محمدعبده العواضي

» الواجبات خلال الترم 5
السبت أكتوبر 06, 2012 11:12 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم4
السبت أكتوبر 06, 2012 11:11 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم3
السبت أكتوبر 06, 2012 11:10 pm من طرف بشرى الأغبري

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    ااطريقة الإستنتاجية في التدريس

    شاطر

    لينا محمد علي المشولي

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 09/12/2010

    ااطريقة الإستنتاجية في التدريس

    مُساهمة من طرف لينا محمد علي المشولي في الخميس ديسمبر 09, 2010 5:14 pm

    - الطريقة الاستنتاجية :
    · الاستنتاج : يبدأ من قاعدة - كلية وجزئية – ليصل إلى نتيجة
    تنطبق على الأمثلة الجديدة
    · الاستنتاج : هو انتقال العقل من قواعد أحكام عامة مسلم بصحتها
    إلى حكم خاص .
    *الطريقة الاستنتاجية : تبدأ من القاعدة لتصل إلى الأمثلة
    تبدأ بتعليم الكليات وتنتهي بالجزئيات
    *تسمى الطريقة ( القياسية ) (التحليلية) : التحليل ( تجزئة المعرفة إلى عناصرها مع
    مع إدراك العلاقة فيما بينها )
    ب : مزايا الطريقة الاستنتاجية :
    1- يستخدم الاستنتاج في خطوة التطبيق والتقويم عندما يريد المعلم
    التأكد من فهم التلاميذ واستيعابهم للدرس .
    ( للكشف عن مدى حفظ التلاميذ للمعلومات وفهمها وقدرتهم على تطبيقها )
    2- المفكر في حالة الاستنتاج يعتبر مطبقاً لنتائج الاستقراء.
    3-التلاميذ بحاجة للاستنتاج في مرحلة التطبيق لترسيخ القاعدة في أذهانهم
    · عيوب الطريقة الاستنتاجية :
    1- أن مدارك التلاميذ لا تتحمل دائماً القواعد العامة مباشرة .
    2- تبعد التلاميذ عن اكتشاف القواعد العامة بأنفسهم .
    لأنهم سيأخذونها مباشرة من المعلم ويحفظونها .
    أ‌- يتكون الاستنتاج من ثلاثة مكونات :
    1- المقدمة الأولى ( القاعدة الكبرى ) قاعدة كلية مقبولة وصادقة.
    2- المقدمة الثانية ( القاعدة الصغرى ) حالة فردية من حالات القاعدة الكلية .
    3-النتيجة ـ هي التوصل لإمكان انطباق القاعدة الكلية على الحالة الفردية.

    أعلى الصفحة
    ملاحظة / تسمى الطريقة الاستقرائية والاستنتاجية (( الاستنباطية ))
    الاستنباط / هي طريقة فكرية منطقية لأنها تقوم على التوصل للمعلومات
    واستخراجها من الأمثلة المعروفة لدى المتعلم
    الاستنباط / هي الاعتماد في الوصول إلى المعلومات الجديدة على جهود التلاميذ
    * يستنبط التلميذ معلومات جديدة من معلومات معروفة له وللأخرين .
    ب : أنواع الاستنباط : نوعان :
    1- الاستقراء 2- الاستنتاج
    تنبيه :
    * من الخطاء الاكتفاء بطريقة الاستنتاج وحدها أو بطريقة الاستقراء وحدها
    * لأن التلاميذ بحاجة إلى الاستقراء في المرحلة الأولى من الدرس
    * وإلى الاستنتاج في مرحلة التطبيق لترسيخ القاعدة في أذهانهم
    · فبالاستقراء نصل مع التلميذ إلى القاعدة وبالاستنتاج يتمرن عليها .
    · المفكر في حالة الاستنتاج يعتبر مطبقاً لنتائج الاستقراء.

    6-الطريقة الاستكشافية:
    * هي الطريقة التي تضع المتعلم موقف الباحث الأول الذي اكتشف مبدأً علمياً أو آلة أو جهاز أو قوانين علمية .
    · استخدام عمليات عقلية لاكتشاف مفهوم معين أو مبدأ معين.
    مثال 1: إذا أدرك التلميذ مفهوم الخلية يستطيع أن يكتشف مبدأ علمياً يقول أن الخلية
    تأتي من خلايا سابقة لها ( نص نظرية الخلية )
    مثال 2: إذا أدرك التلميذ مفهوم الصوت يستطيع أن يكتشف مبدأ علمياً يقول أن الصوت
    ينشأ من اهتزازات المواد
    * أن المصدر الرئيسي للاكتشاف – الملاحظة أو التجريب
    - هناك نوعان من الاكتشاف :
    1- الاكتشاف الموجه : في هذه الطريقة يتم تقديم خطوات البحث والحصول على المعرفة .
    * يتم إعطاء المتعلم توجيهات تساعد في سير خطوات الاكتشاف لذا سمي اكتشافاً موجهاً
    2- الاكتشاف الحر : في هذه الطريقة يترك للمتعلم حرية واسعة في التخطيط للتجربة والسير في خطواتها كما يريد .
    مزايا الطريقة الاستكشافية :
    1- المتعلم محور العملية التعليمية بينما دور المعلم التوجيه والإرشاد.
    2- المشاركة الفعلية للمتعلم .
    3- تناسب تخصص العلوم حيث أن العلوم قامت على البحث ولاستقصاء.
    4- تنمية الثقة في النفس لدى المتعلم .
    5- تنمي قدرات التلاميذ في الحصول على المعلومات وعلى التفكير .
    6- ترتكز على المهارات التي هي من أهم أهداف تدريس العلوم.
    7- تتناسب مع هذا العصر عصر التراكم المعرفي الذي اصبح فيه المعلم
    عاجزاً عن تقديم كل المعلومات للمتعلم .فالحل إذن نقل المسئوولية التعليم من المعلم إلى المتعلم .
    عيوب الطريقة الاستكشافية :
    1- تحتاج إلى وقت طويل ( المتعلم يأخذ وقت في الحصول على المعلومة )
    2- مكلفة اقتصادياً (تشتكي معظم وزارات التعليم من شح الإمكانات وزيادة عدد التلاميذ)
    ب- مراحل التعلم بالاكتشاف :
    1- الملاحظة: ( جمع المعلومات حول ظاهرة أو حادثة معينة )
    2- التصنيف تصنيف المعلومات إلى مجموعات معينة بينها علاقات من نوع ما)
    3- القياس : (التقرير عن ماهية الأشياء قياساً على شيء معلوم لديه)
    4- التنبؤ : ( القدرة على تنبؤ حدوث ظواهر مشابهة مستقبلاً )
    5- الوصف : (وصف الظاهرة أو الحادثة أو المادة وصفاً يميزها عن غيرها )
    6- الاستنتاج : ( المرحلة الأخيرة من عمليات الاكتشاف حيث يخلص المتعلم إلى
    تعميم يجمل فيه جميع العمليات العقلية السابقة )

    أعلى الصفحة
    7- طريقة التعلم التعاوني :
    المفهوم
    هو / تحويل التعليم من مجرد تلقي من المعلم إلى قضية مشاركة بين المتعلمين .
    هو/ نوع من التعليم يتيح الفرصة لمجموعة من المتعلمين لا تقل عن أثنين ولا تزيد عن سبعة بالتعليم من بعضهم البعض
    داخل مجموعات يتعلمون من خلالها بطريقة اجتماعية أهدافاً وخبرات تعليمية تؤدي بهم في النهاية إلى بلوغ الهدف من الدرس .
    هو/ التعلم ضمن مجموعات صغيرة من الطلاب (2-6 طلاب) بحيث يسمح للطلاب بالعمل سوياً وبفاعلية،
    ومساعدة بعضهم البعض لرفع مستوى كل فرد منهم وتحقيق الهدف التعليمي المشترك.
    ويقوم أداء الطلاب بمقارنته بمحكات معدة مسبقاً لقياس مدى تقدم افراد المجموعة في أداء المهمات الموكلة اليهم.
    وتتميز المجموعات التعلمية التعاونية عن غيرها من أنواع المجموعات بسمات وعناصر أساسية نناقشها فيما يلي،
    فليس كل مجموعة هي مجموعة تعاونية، فمجرد وضع الطلاب في مجموعة ليعملوا معاً لا يجعل منهم مجموعة تعاونية
    (جونسون وجونسون وهولبك، 1995).
    الموكلةإليهم (جونسون وجونسون وهولبك، 1995

    $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
    إعداد :- لينا محمد علي عبدالله
    مستوى :- رابع
    القسم :- بيولوجي

    [u]

    هارون الاثوري
    super 2

    عدد المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 22/04/2010
    العمر : 29

    بوركت الجهود

    مُساهمة من طرف هارون الاثوري في الأربعاء ديسمبر 15, 2010 5:00 pm

    لقد قرأت مقالك وهو غاية في الروعة والابداع

    بوركت الجهود
    ماشاء الله
    وبالتوفيق

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 5:33 am