منتــــدى الدكتور عبد الســــلام دائل... تربية....علــــــــوم.... تكنولوجيـــــــا

مرحبابكم
                 
     

 

نتائج التربية البيئية لطلبة البيولوجي والانجليزي على هذا الرابط: http://abdulsalam.hostzi.com/resultterm2.htm

المواضيع الأخيرة

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس مايو 09, 2013 10:32 pm من طرف قداري محمد

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس أبريل 18, 2013 10:26 am من طرف قداري محمد

» Ten ways to improve Education
الخميس فبراير 21, 2013 8:44 am من طرف بشير.الحكيمي

» مقتطفات من تصميم وحدة الإحصاء في الرياضيات
الثلاثاء يناير 29, 2013 8:30 am من طرف بشير.الحكيمي

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء يناير 02, 2013 7:49 am من طرف انور..الوحش

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:00 am من طرف محمدعبده العواضي

» الواجبات خلال الترم 5
السبت أكتوبر 06, 2012 11:12 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم4
السبت أكتوبر 06, 2012 11:11 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم3
السبت أكتوبر 06, 2012 11:10 pm من طرف بشرى الأغبري

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    طرق تدريس العلوم

    شاطر

    مجيد أحمدقسم احياءموازي
    super 2

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 12/12/2010

    طرق تدريس العلوم

    مُساهمة من طرف مجيد أحمدقسم احياءموازي في الإثنين ديسمبر 13, 2010 1:43 pm




    المحاضرة
    هي الطريقة التي تستند على المعلم و ما يقوم به من إلقاء طوال الوقت المخصص للدرس مع الاستعانة أحيانا بالسبورة أو بوسائل تعليمية أخرى ، و على الرغم مما تتعرض له هذه الطريقة من نقد كبير أكثر من أية طريقة أخرى من طرائق التدريس ، فإنها لا تزال تستخدم استخداما واسعا و يرجع ذلك إلى رغبة المعلم في نقل المعلومات منه مباشرة إلى المتعلمين اختصارا للوقت من جهة و تغطية لكميات كبيرة من المعلومات من جهة ثانية و في طريقة المحاضرة يقترض المعلم أن المتعلمين قادرين على استقبال المعارف استنادا إلى خبراتهم السابقة كما يفترض أن المتعلمين قادرين على ترتيب نقاط المحاضرة بشكل يسمح لهم بالفهم و الإدراك 0
    شروط المحاضرة : يجب أن يراعي ما يلي :
    1- أن يعد للمحاضرة اعداداً جيدا بحيث يرتب المعلم أفكاره و يحضر المادة التعليمية تحضيرا جيدا التي سيقدمها و التطبيقات المتصلة بها ، و أن يوزع الأفكار على الوقت المخصص للمحاضرة ، و أن يستعد لما يمكن أن يثيره التلاميذ من أسئلة و أن يحضر الإجابة المناسبة عنها 0
    2- أن يبدأ محاضرته بتقديم مناسب لإثارة انتباه التلاميذ و تهيئة جو من الارتياح في نفوسهم 0


    3- أن يكيف سرعة الإلقاء حسب الأهمية النسبية للنقاط و قدرة التلاميذ على متابعتها أو تسجيل ملخص عنها إن لزم الأمر 0
    4- أن يكون لفظه للألفاظ و المصطلحات العلمية واضحا و صوته مشبع بالثقة و يسمعه التلاميذ كافة و أن يغير من نبرات صوته حتى لا تكون على وتيرة واحدة 0
    5- أن يستخدم السبورة لبيان تسلسل عرض الأفكار بحيث يرى المتعلم ثباتا كاملا بالمفاهيم الأساسية للموضوع و كذلك أن يعرض بعض الرسوم التوضيحية 0
    مبررات استخدام طريقة المحاضرة :
    1- يسمح بتغطية قدر كبير من المادة العلمية في وقت محدد و بعرض منظم 0
    2- تواجه مشكلة كثرة عدد التلاميذ في الصف و ضعف الامكانات المتاحة للتعليم 0
    3- رخيصة التكاليف فهي لا تحتاج إلى نفقات لإنشاء المخابر و توفير المواد و الأدوات و الأجهزة و ما إلى ذلك 0
    سلبيات طريقة المحاضرة :
    1- لا تراعي الفروق الفردية فالمعلومات تقدم إلى المتعلمين جميعا دون استثناء و بنفس الطريقة و الوسيلة 0
    2- لا يتفاعل التلاميذ خلال المحاضرة و يبقى موقفهم سلبيا يتلقون فقط من جانب واحد مما يشتت انتباههم و يسيطر عليهم الملل و السأم 0
    3- لا تقدم للتلميذ فرص التعلم استنادا إلى الخبرة المباشرة بل تعتمد على الإلقاء اللفظي


    ثانياً :المناقشة و الحوار
    تعتمد هذه الطريقة على استخدام الأسئلة و الحوار بشكل كلام لفظي بين المعلم و تلاميذه و يكون التلميذ محور المناقشة ، و فيها يشارك التلاميذ في طرح الآراء و الأفكار و مناقشتها و يصبح المعلم مسؤولاً عن توجيه الأسئلة و إدارة دفة الحوار 0
    و تكتسب هذه الطريقة أهمية في تدريس العلوم لكونها تنقل التلاميذ من الموقف السلبي إلى الموقف الايجابي و الساهمة مع المعلم في التفكير و إبداء الرأي في حل مشكلة معينة مما يجعل كل تلميذ يشعر بأهميته كفرد فاعل و هذا ما يمنح المعلم ثقة بنفسه و بمجتمعه و بخاصة أن المناقشة تنمي روح الديموقراطية بين المتعلمين و هذا يؤدي إلى جو تسوده روح المودة و التآلف مما يزيد دافعيتهم نحو التعلم و المشاركة الايجابية ة هذا ما تهدف إليه عملية التعليم و التعلم 0
    شروط المناقشة :
    تلعب الأسئلة دورا هاما لا غنى عنه في تدريس العلوم لأنها تركز على البحث و تنمية التفكير العلمي و حتى تكون طريقة المناقشة فعالة تحقق الأهداف المتوفاة منها فعلى معلم العلوم مراعاة ما يلي:
    1- التحضير الجيد للأسئلة بما يناسب الهدف المنشود منها 0
    2- أن تكون الأسئلة مبنية على أساس معلومات التلاميذ و خبراتهم المتصلة بموضوع الدرس 0
    3- أن تبدأ المناقشة بعرض شيق أي بالإثارة التي يفضل أن تكون وسيلة حسية كلما أمكن ذلك 0
    4- أن تكون ألفاظ السؤال مألوفة في لغة التلاميذ و قصيرة و أن يدور كل سؤال حول فكرة محددة و أن يلقى السؤال بنبرة طبيعية تصلح للمناقشة 0
    5- أن يتجنب المعلم طرح أسئلة التي لها إجابة ( نعم ) أو ( لا ) أي الأسئلة التي تبدأ بكلمة هل أو التي تتطلب الاختيار بين شيئين ، و أن تبدأ الأسئلة بما يلي : لماذا – كيف – وضح – فسر – ناقش – قارن 0
    6- يجب أن يوجه السؤال إلى التلاميذ كافة ، و من ثم تحديد تلميذ معين للإجابة عنها ، إذ أن تحديد المجيب قبل السؤال قد يؤدي إلى عدم اهتمام بقية التلاميذ بالسؤال لذا ينبغي توزيع الأسئلة على جميع التلاميذ قدر المستطاع 0
    7- يجب ألا يتهكم المدرس على التلميذ أو يسخر منه عندما يخطئ في الإجابة عن سؤال لأن ذلك قد يجعل التلميذ منعزلا سلبيا عديم الثقة بالنفس ، فقد يكون إخفاق التلميذ بالإجابة ناتجا عن صياغة السؤال أو في موضوعه أو في الاثنين معا
    8- ينبغي أن يولي المعلم اهتمامه بالأسئلة التي يثيرها التلاميذ لأن أسئلة التلاميذ تكشف لما يدور في عقولهم فبعضها يكشف عن عدم فهم التلميذ لحقائق الدرس و بعضها الآخر يكشف عن حاجاتهم إلى معلومات إضافية أو سابقة لأوانها ، و في هذه الحالة ينبغي أن يوجه التلميذ إلى تأجيل سؤاله إلى مرحلة قادمة ، و قد يكون سؤال الطالب غير مفهوم فغلى المعلم عندها أن يساعده على إعادة صياغته ، و عندما يفاجئ المعلم بسؤال يحتاج إلى وقت طويل للإجابة عنه ، و عندما يسأل أحد الطلاب سؤالا لا يتمكن المعلم من الإجابة عنه فعلى المعلم إلا يتهرب من السؤال و أن يعد التلميذ بأنه سيجيب عنه في الدرس القادم ، فعلى المعلم ألا يتردد في أن يخبرهم بذلك مبينا لهم أن المعلم ماض في طريقه نحو الوصول إلى الإجابات المقنعة لهذا السؤال مما يشجع الطلاب نحو البحث العلمي 0
    9- يجب ألا ينسى المعلم أن المناقشة تستهدف تدريب الطلاب على البحث و الاستقصاء و الاكتشاف و يجب أن تتمركز المناقشة حول الطالب و تجعله محور المناقشة 0
    10-أن يلتزم المعلم في إدارة المناقشة بنظام ثابت فالطالب يجب أن يستأذن قبل أن يطرح السؤال ، و ألا يجيب عن سؤال إلا بعد الاستئذان و بنظام و بهدوء ، كما ينبغي تشجيع الطلاب جميعهم للمشاركة في المناقشة و أن يحسن المعلم توجيه الأسئلة حسب صعوبتها نحو الطلاب آخذا بعين الاعتبار الفروق الفردية بينهم ، و كذلك عليه أن يبتعد عن المناقشات الجانبية و على المعلم أن يقوم بتخليص النقاط الأساسية التي تسفر عنها المناقشة ، و أن ينهيها عندما يلاحظ تضاؤل اهتمام الطلاب بها
    [مزايا طريقة المناقشة :
    تجعل المتعلمين في موقف ايجابي حيث يشاركون بشكل فعال في الدرس و هذا يساعدهم على الفهم السليم و التعليم الصحيح 0
    2- تحفز الطلاب و تحرك دوافعهم و تثير اهتمامهم 0
    3- تعمل على إكساب المتعلمين مهارات المشاركة و التعاون 0
    4- تساعد المتعلمين على اكتساب مهارات تحديد المشكلات و طرحها و كيفية حلها 0
    5- تؤمن الجو المناسب لإثارة الحلول المبدعة 0
    6- تتيح للطلاب فرص التدريب على التفكير العلمي التعبير السليم0
    7- تجعل المتعلم أكثر قدرة على توجيه الدرس حول حاجات الطلاب و اهتماماتهم الفعلية 0
    8- تؤمن للمعلم و للمتعلم فرصته للتقويم الفوري للدرس 0
    عيوب طريقة المناقشة :
    لا تعتمد على الخبرات الحسية المباشرة فقد توصل الطلاب إلى مفاهيم مبتورة أو خاطئة لاعتمادها على لغة لفظية عالية التجريد 0
    2- تشجع الطلاب علة التخمين و هذا ما يجعل إجاباتهم إذا كانت صحيحة عائدة إلى المصادفة و ليس على فهم صحيح و خاصة عندما تكون الأسئلة غير محددة و غير مصاغة صياغة جيدة 0
    3- تشتت انتباه الطلاب و خاصة إذا كانت أسئلة المعلم كثيرة 0
    4- قد تؤدي إلى الفوضى و الإجابات الجماعية و مقاطعة الإجابات و خاصة إذا لم يحسن المدرس إدارة الصف و السيطرة على النظام









    ثالثا:العروض العلمية
    التعريف : هي طريقة في التدريس تتضمن إجراءات علمية لعرض وسائل تعليمية طبيعية أو اصطناعية أو تجارب علمية يغلب عليها أداء المعلم بهدف إيصال أغراض تعليمية محددة إلى التلاميذ 0
    - مصدر التعلم الغالب هو الوسائل التعليمية بنوعيها الطبيعي أو الاصطناعي 0
    - النشاط العلمي هو الغالب و لكن من قبل المدرس فقط بينما الطلاب يشاهدون و يسمعون و يتأكدون من صحة ما يعرض أمامهم 0
    - العروض يمكن أن تتم داخل الصف أو خارجه و أنها تشمل الملاحظات و التجارب العلمية 0
    أنماط العروض العلمية :
    1- عروض وسائل طبيعية : تكون الوسائل المعروضة و التي يتم من خلالها النشاط لتكوين المناهج الجيدة وسائل طبيعية أو حية مثل أحياء – أجزاء – أو أعضاء منفردة من أحياء ، أغصان - جذور – بذور – قلب – دماغ – عين – عظام – تربة – صخور – أوساط بيئية – و هي ذات فائدة واضحة في التعلم حيث تمكن التلميذ من رؤية الوسائل الحسية بشكل مباشر مما يزيد من واقعية المعارف النظرية 0
    2- عروض وسائل اصطناعية : يتم فيها تكوين المفاهيم الجديدة من خلال عرض وسائل اصطناعية مثل نماذج – مجسمات – صور – رسوم – مخططات – أفلام ثابتة – أفلام متحركة – شفافيات – السبورة الضوئية – شرائح الدياسكوب ...الخ ، و تستخدم عندما يتعذر احضار المحضر الطبيعي أسباب عرض الوسائل الطبيعية 0 طبيعة المحضر الخاصة ( أجزاء أو أعضاء داخلية للإنسان ) 0
    طبيعة البيئة و إمكانيات المدرسة ( فما هو متوافر من أحياء و وسائل إنتاج حيواني أو نباتي في منطقة قد يكون غير موجود في منطقة أخرى 0
    أهميتها التربوية أهم من الطبيعية : لأنها تمثيل للحقيقة كما أنها تحتاج إلى أجهزة عرض خاصة 0
    يفضل استخدام النوعين معا : الوسائل الحية و الوسائل الاصطناعية 0
    3- عرض تجارب علمية : و فيها يتم تكوين المفاهيم الجديدة من خلال عرض تجربة أثناء الدرس أمام الطلاب و على المعلم أن يتدخل و يتحكم في الظروف و المتغيرات عن قصد ليظهر للطلاب أثر عامل أو عدة عوامل التي تتحكم في ظروف الظاهرة أو للتحقق من صحة غرض معين 0
    و تستخدم عندما توجد أسباب تمنع الطالب بشكل فردي أو زمري من إجرائها مثلا في حال عدم وجود الأدوات الكافية أو بسبب خطورة التجربة 0
    مجالات استخدام العروض العملية في تدريس العلوم و الصحة :
    1- استخدام العروض العملية كمنبه أولي لاستثارة فعاليات و اهتمامات الطلاب 0
    2- استخدام العروض العملية لتوضيح نقطة معينة في أثناء مرحلة تكوين المفاهيم الجديدة للدرس 0
    3- استخدام العروض العملية في إثارة مشكلة و حلها في أثناء مرحلة تكوين المفاهيم الجديدة للدرس 0
    4- استخدام العروض العملية في ربط المفاهيم الجديدة بالحياة و التطبيقات العملية 0
    5- استخدام العروض العملية في مرحلة التعميم من الدرس0
    6- استخدام العروض العملية في مرحلة التقويم من الدرس 0
    7- استخدام العروض العملية في دروس المراجعة 0
    8- استخدام العروض العملية في توضيح كيفية القيام بعمل معين 0
    أسباب انتشار طريقة العروض العملية في التدريس :
    1- توفر قدرا من خبرات تعليمية موحدة لجميع الطلاب و توجه تفكيرهم نحو الاتجاه المناسب نفسه فالجميع يرون و يسمعون الشيء نفسه 0
    2- تمكن الطلاب من فهم الحقائق و المفاهيم و التعميمات و تطبيقاتها العملية بشكل أفضل من العروض الكلامية 0
    3- تواجه كثرة الطلاب و نقص الإمكانات 0
    4- تواجه مشكلة تغطية الموضوعات التي يقررها المنهاج 0
    5- تواجه مشاكل المدرس في إدارة الصف و الوقت و الجهد 0
    6- تواجه مشاكل الأمان في حال التجارب الخطيرة 0
    المشكلات التربوية التي تثيرها طريقة العروض العملية :
    1- الموقف السلبي للتلاميذ 0
    2- عدم تحقيقها لأهداف اكتساب المهارات الحسية الحركية 0
    3- لا تمكن الطلاب من استخدام حواسهم كافة 0
    4- لا تراعي الفروق الفردية بين الطلاب 0
    5- لا تمكن جميع الطلاب من رؤية العرض بالشكل الأمثل 0
    الشروط التي يجب أن تتوافر في العروض العملية :
    1- مرحلة الإعداد و التخطيط للعرض :
    أ‌- تحديد أهداف العرض بحيث لا تخرج الأهداف عن أهداف الدرس 0
    ب‌- اختيار العرض المناسب و ذلك بما يناسب الأهداف و محتوى الدرس و مستوى التلاميذ و توافرها كما و نوعا في المدرسة 0
    ج- اختيار الأجهزة و الأدوات و المواد المناسبة و ذلك في ضوء تحقيقها للأهداف و أن تكون بسيطة غير معقدة و حجمها مناسب 0
    د- تجريب العرض قبل الدرس للتأكد من صلاحية الوسائل و مكان تقديم العرض و الوقت المخصص لذلك 0
    ه- توفير البيئة المناسبة في المكان الذي سيتم فيه العرض بحيث يتفقد المعلم المكان الذي سيجري فيه العرض و الإمكانات و التسهيلات المتوافرة فيه 0
    2- مرحلة التنفيذ الفعلي للعرض :أ‌- استثارة موجهة لتهيئة الطلاب جسمياً و نفسياً قبل بدء العرض و هذا يساعد على ضمان مشاركة الطلاب بفاعلية في كل خطوة من خطوات العرض 0
    ب‌- توضيح أهداف العرض حتى يتمكن المعلم و التلاميذ من توجيه الأسئلة و المناقشات لتحقيق الأهداف 0
    ج- تقديم العرض بطريقة سهلة و بسيطة باستخدام أقصر الطرق و أبسط لغة تناسب التلاميذ 0
    د- إشراك التلاميذ بالعرض و ذلك من خلال توجيه الأسئلة و مناقشة التلاميذ بتنفيذ بعض الأعمال المناسبة 0
    ه- تنويع الفعاليات أثناء تقديم العرض ، شرح و مشاهدة و عمل و كتابة و تسجيل الملاحظات و النتائج 0
    و- تقديم العرض بسرعة مقبولة فالتلاميذ مختلفون في سرعة فهم ما يعرض أمامهم و ذلك يؤمن مشاركة الطلاب بجميع مستوياتهم 0
    ز- إتاحة الفرصة للتلاميذ لتسجيل الملاحظات على دفاترهم تدريجيا 0
    3- مرحلة تقويم العرض :
    أ- تقويم الطلاب ليتعرفوا على مدى استفادتهم من العرض و ذلك بالمناقشة و الأسئلة و اختبارات تحريرية و يحكم من خلالها هل يعيد العرض أو يفكر بطريقة عرض أخرى 0
    ب- تقويم المدرس لذاته و هذا يؤدي إلى تغذية راجعة يفيد في تحسين تقديم العروض مستقبلاً0
    4 - حفظ التجهيزات :
    على المعلم أن يعيد المواد والأدوات والأجهزة إلى أماكنها بالشكل الملائم وأن يحفظها في أماكن معروفة ومحددة والمعلم يقوم بذلك بنفسه لأن المدارس الابتدائية لا يوجد فيها مخبري متخصص






    رابعاً : الأستقصاء

    تعريفه : نوع من أنواع التعليم يستخدم المتعلم المستقصي مجموعة من المهارات والاتجاهات اللازمة لعمليات توليد الفرضيات وتنظيم المعلومات والبيانات وتقويمها واصدار قرار ما ازاء الفرضيات المقترحة التي صاغها المستقصي لإجابة عن سؤال أوالتوصل إلى حقيقة أومشكلة ما ثم تطبيق ماتم التوصل إليه على أمثلة ومواقف جديدة.

    مميزات طريقة الاستقصاء في التدريس :
    1- تعود المتعلم على البحث والعمل من أجل الوصول إلى المعرفة " اي ايجابية المتعلم في العملية التعليمية التعلمية "
    2- اكتساب مهارات واتجاهات وقيم مثل مهارة تحديد الهدف موضوع البحث والقدرة على الوصف والمقارنة والتصنيف والتحليل والتصميم
    3- اكتساب مهارات التفكير العلمي في حل المشكلات التي تواجه.
    4- ان التعليم والتعلم من خلالالاستقصاء يمثل استراتيجية تدريسية تسمى باستراتيجية التدريس الاستقصائي وذلك لان المتعلمين قد يستخدمون أكثر من اسلوب لدى تحديد الهدف وجمع المعلوماتوالبيانات وتدوينها والتحقق من صحتها وتقويم الادلة المتصلة بها ومن هذه الاساليب والوسائل المناقشة - الاستكشاف - التحليل - التركيب - التقويم - التعميم
    5 - تدفع هذه الطريقة المتعلمين الى كشف الحقائق والمعلومات بانفسهم
    6- يشجع الاستقصاء المتعلميم على الاشتراك في التخطيط والعمل لدراسة موضوع البحث
    بعض المأخذ على الطريقة الاستقصائية :
    1- تحتاج إلى وقت طويل , وهذا النقد في الحقيقة يوجه إلى كافة الطرق الحديثة التي تهتم بنوع التعليم الذي يحصل عليه المتعلم وليس فقط إلى كم المعلومات التي بحصل عليها
    2- بعضهم ينتقد هذه الطريقة كونها لاتحقق بعض الاهداف التربوية التعليمية وقديرجع هذا الى ان بعض المدرسين قد تنقصهم الخبرة النظرية والعملية الكافية لتوجيه وارشاد المتعلمين وتزويدهم بالمعلوماتن الاولية التي تساعدهم في البحث والتنقيبوالاستنتاج , كما ان بعض الوسائل والادوات التي يتطلبها التدريس بهذه الطريقة لاتتوفر في المدرسة مما ينتج عنه عدم القدرة على تطبيقها والوفاء بما يستلزمها لتحقيق الاهداف المرجوة

    خطوات طرية التعلم بالاستقصاء :
    1- تحديد المشكلة أوالسؤال :الخطوة الاولى للاستقصاء تبدأ عادة بموقف ينطوي على طرح مشكلة أو اسئلة أو اثارة بعض التناقضات التي تثير تفكير المتعلمين على نحو يستثير دافعيتهم
    2- فرض الفروض : والفروض هي احتمالات مسبقة اوحلول مقترحة لمشكلة موضوع البحث
    3- التاكد من صحة الفرضيات المقترحةبالتجريب والذي تتطلب اجراءات عدة تسمى بعملية تحليل المعلومات والادلة ومن هذه الاجراءات الالمام بالمعلومات والادلة والحقائق وجمعها
    4- تطبيق النتائج : وهذه هي ثمرة الجهود العلمية المبذولة في تتبع المشكلة وفي ايجاد الحل لها او في ضوء نتائج اختبار صحة الفروض يتوصل المتعلمون الى اسنتناجات او تعميمات قائمة اساسا على محتوى الفرضيات المدعمة بالادلة والبيانات ثم العمل على تطبيقها في مواقف جديدة بينها وبين المشكلة التي كانت موضوع الاستقصاء تشابه كاف






    رابعاً : البنائية
    مفهوم البنائية : نظرية في المعرفة وطريقة تدريس قائمة عليها تتضمن إحداث التكامل بين المعارف الذاتية للمتعلم والمفهوم العلمي بإقناعه أن الأخير سهل الفهم عملي ومفيد .
    مبادئ النظرية البنائية .
    1- المتعلم لا يستقبل المعرفة العلمية ويتلقاها بشكل سلبي لكنه يبنيها من خلال نشاطه ومشاركته الفعالة في عمليتي التعلم والتعليم .
    2- المعلومات والخبرات السابقة للمتعلم تلعب دوراً في تشكيل أسس التعلم اللاحق
    3-يبني المتعلم معني ما يتعلمه بنفسه بناءا ذاتياً حيث يتشكل المعنى داخل بنيته المعرفية بناء على رؤية خاصة به فالأفكار ليست ذات معان ثابتة لدى الأفراد.
    4- المعرفة ليست موجودة بشكل مستقل عن المتعلم فهي من ابتكاره هو وتكمن في عقله ومن ثم فهي أي المعرفة تصبح أساس نظرته إلى العالم من حوله وعلى أساسها يفسر ظواهر وأحداث هذا العالم.
    5- يحدث التعلم على أفضل نحو ممعن عندما نواجه الفرد ونتحداه بمشكلة أو موقف حقيقي أو مهمة حقيقية أي ذات علاقة بواقعه الحياتي وتمثل معنى بالنسبة له.
    6- تفاعل المتعلم مع غيرة من المتعلمين وتبادله المعاني معهم مهم يؤدي إلى نمو وتعديل في أبنيته المعرفية
    مراحل تدريس باستراتيجية البنائية :
    1-التنشيط : من خلال استثارة دافعية المتعلم لموضوع الدرس
    2-الاستكشاف : توصل الطلاب بأنفسهم للحلول ( للإجابات للمشكلة / السؤال موضع الاستكشاف )
    3-المشاركة : تبادل الأفكار بين أفراد الصف فيما وصلوا إليه من إجابات وحدوث تعديلات في أبنيتهم ( تراكيبهم المعرفية )
    4-التوسع : إثراء معرفة الطلاب عن موضوع الدرس وتطبيق ما توصلوا من معلومات في حياتهم العملية







    سادساً : الاستقراء


    مفهوم الاستقراء : طريقة في التدريس تعني بتفحص الأمثلة والحوادث الجزئية والبحث عن وجوه الشبه والاختلاف للوصول إلى الأحكام العامة في المفاهيم والقواعد والنظريات
    فالعقل في هذه الطريقة ينتقل من الخاص إلى العام
    مزايا الاستقراء :
    1- تتيح للمتعلم فرصة المشاهدة والملاحظة واكتشاف الحقائق والتعلم عليها تدريجيا من الجزء إلى الكل .
    2- تعود المتعلم على تطبيق ما توصل إليه على مواقف وأمثلة جديدة
    3- تنمية مهارات التفكير السليم من دقة الملاحظة والتأني في الاستقراء والاستنباط
    4- تحث المتعلم على النشاط والعمل والاعتماد على النفس والتعود على الصبر وزيادة الثقة بنفسه
    الخطوات المتبعة في التدريس بطريقة الاستقراء :
    1- التمهيد أو التهيئة أوالمقدمة : وهي مراجعة الأفكار والمعارف والخبرات القديمة المتصلة بموضوع الدرس الجديد واستدعاء تلك الأفكار والمعارف والخبرات إلى مركز انتباه المتعلمين وتهيئة أذهانهم لمحتويات الدرس الجديد
    2- العرض أو التوضيح : وفيها يخطو المعلم بالمتعلمين إلى فهم موضوع الدرس عن طريق توضيح المعلومات والأفكار بشتى الوسائل الممكنة والاستعانة بالأشياء المحسوسة وبالخبرات العملية ومنها خبرات المتعلمين أنفسهم والتي تدور حول أمور حياتية عامة لتقريب الأفكار النظري منها
    3- المقارنة : يساعد المعلم المتعلمين على تحليل المعارف والخبرات الجديدة ومقارنتها وإدراك الشبه والارتباط بينها وبين المعارف السابقة وذلك لكي يستطيع المتعلمون الانتقال إلى تنظيم المعرفة ( التعميم )
    4- التعميم : وتشتما عملية التلخيص والاستنتاج للأفكار الرئيسية والقاعدة العامة عم طريق صياغة المتعلمين ما يجدونه من العناصر المشتركة في المعلومات والحقائق بعبارة واحدة مفهومة تمثل قاعدة أو مفهوم أو قانون
    5- التطبيق :الإفادة من المعارف والمهارات والقواعد المكتسبة في مواقف تعليمية وحياتية جديدة






      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 12:36 am