منتــــدى الدكتور عبد الســــلام دائل... تربية....علــــــــوم.... تكنولوجيـــــــا

مرحبابكم
                 
     

 

نتائج التربية البيئية لطلبة البيولوجي والانجليزي على هذا الرابط: http://abdulsalam.hostzi.com/resultterm2.htm

المواضيع الأخيرة

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس مايو 09, 2013 10:32 pm من طرف قداري محمد

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس أبريل 18, 2013 10:26 am من طرف قداري محمد

» Ten ways to improve Education
الخميس فبراير 21, 2013 8:44 am من طرف بشير.الحكيمي

» مقتطفات من تصميم وحدة الإحصاء في الرياضيات
الثلاثاء يناير 29, 2013 8:30 am من طرف بشير.الحكيمي

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء يناير 02, 2013 7:49 am من طرف انور..الوحش

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:00 am من طرف محمدعبده العواضي

» الواجبات خلال الترم 5
السبت أكتوبر 06, 2012 11:12 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم4
السبت أكتوبر 06, 2012 11:11 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم3
السبت أكتوبر 06, 2012 11:10 pm من طرف بشرى الأغبري

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    طريقة المحاضرة في التدريس

    شاطر

    أمل علي غالب

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 22/12/2010

    طريقة المحاضرة في التدريس

    مُساهمة من طرف أمل علي غالب في الأربعاء ديسمبر 22, 2010 5:28 am

    طريقة المحاضرة في التدريس
    مقدمة :
    تعتبر طريقة المحاضرة هي الطريقة التقليدية الشائعة في معظم المدارس وفي مختلف المراحل التعليمية حيث يقوم فيها المعلم بسرد المعلومات على التلاميذ بشكل متواصل دون أن يتخلل ذلك أسئلة للحوار أو المناقشة ويكون دور التلميذ فيها سلبي أي مستمع ومتلقي فقط للمعلومات وهي تجسيد لفلسفة التربية القديمة.
    شروط المحاضرة الجيدة :
    لكي تكون المحاضرة التي يلقيها المعلم على طلابه جيدة ، لابد أن تتوافر فيها الشروط التالية :
    1 - التحضير لها قبل موعدها بوقت كاف : وهذا الشرط من الأسس الهامة في المحاضرة ، ومع ذلك نجد الكثير من المعلمين يهملونه باعتبار أنهم على علم بما سيحاضرون ، وقد درسوه وتعلموه من قبل .
    2 - المدخل السليم إلى الموضوع : على المعلم الواعي أن يدرك أن طلابه ليسوا مشغولين بالموضوع الذي سيقوم بتدريسه ، نظرا لازدحام جدول اليوم الدراسي بالعديد من الدروس ،
    وهذا الوضع يفرض على المعلم أن يبحث عن مدخل مناسب لدرسه . ويشترط فى هذا المدخل أن ، يثير دافعية التعلم لدى الطلاب .
    3 - ربط موضوع المحاضرة الجديدة بموضوع المحاضرة أو المحاضرات السابقة ، بحيث يستعيد الطلاب وحدة الموضوع وترابطه .
    4 - ليس كون المعلم هو المحاضر ، أن يظل هو المتحدث الأوحد في الفصل ، حتى لا يصيب الطلاب بالملل .
    5 - مراعاة الفروق الفردية بين طلاب الفصل الواحد ، فلا يجب أن يتوقع المعلم أن يتابعه كل التلاميذ بالاهتمام نفسه .
    6 - مراعاة جودة اللغة التي يستعملها المعلم : بحيث يكون جيد الأسلوب ، منتقيا لألفاظه بعناية ، وجمله مترابطة بحيث تؤدى المعنى المقصود بالفعل ، لذلك نؤكد دائما على استخدام اللغة العربية الفصحى .
    7 - ليس معنى المعلم يتبع طريقة المحاضرة ، ألا يقوم بأي نشاط آخر في الفصل ، إذ إن هناك من الوسائل الأخرى ما يدعم هذه الطريقة .
    8 - أن يلخص من أفواه الطلاب أهم النقاط التي جاءت في المحاضرة .
    دور الطالب فدوره يشمل ما يلي:
    1. الانتباه والاستماع والإنصات.
    2. الفهم والاستيعاب لما يُلقي عليه من معلومات وحقائق علمية.
    3. تدوين الملاحظات بشكل مباشر.
    أسباب تجعلها أكثر شيوعا في مدارسنا أهمها:
    1ـ اعتقاد بعض المعلمين أن هذه الطريقة تكسب الطالب معلومات ومعارف كثيرة في وقت قصير وبجهد قليل.
    2ـ اعتياد المعلمين على هذه الطريقة والخوف من تجربة طرائق أخرى.
    3ـ يعلل بعض المعلمين استخدامه لهذه الطريقة نظراً لطول المحتوى.
    4ـ وجود الأعداد الكبيرة من الطلاب داخل الفصل تجعل المعلمين يلجأون إلى هذه الطريقة وبصورة دائمة.
    5ـ نظراً لسهولة تنفيذ هذه الطريقة وعدم كلفتها تدفع المعلمين إلى استخدامها.
    إيجابيات طريقة المحاضرة :
    1 - يعطى الطلاب من خلالها قدرا من المعارف الجيدة حول موضوع الدرس .
    2 - تنمي في الطلاب حب الاستماع ، كما تستثير فيهم الإيجابية والفاعلية ، عندما يدربهم المعلم على إلقاء الأسئلة .
    3 - يستطيع المدرس من خلالها ، أن ينمى في الطلاب عادة حب القراء ، ومهارة الاستفادة من المكتبة .
    4 - يمكن للمدرس من خلالها أن يتعرف على الطلاب المتيقظين معه ، والذين شردت عقولهم بعيدا عن الدرس .
    5 - يستطيع المدرس من خلال نبرات صوته ، رفعا وخفضا أن يؤكد على بعض المعاني ، وأن يبرز أهمية بعض المواقف .
    6 - تصطبغ المحاضرة عادة بشخصية المعلم وبثقافته .
    7 - يستطيع المدرس من خلال المحاضرة ، وما يثار فيها من أسئلة حوار ، أن يتعرف على مستويات طلابه .
    عيوب في هذه الطريقة منها :
    1- عدم مشاركة ا لطالب في هذه الطريقة مما يجعل دوره سلبياً، وهذا يؤدي إلى ضعف العلاقة الإنسانية بينه وبين المعلم.
    2- عدم قدرة الطلاب على استيعاب المعلومات واستخلاص الأفكار للموضوع.
    3- عدم قدرة المعلمين على فن الإلقاء واستخدام الحركات والصور التعبيرية أثناء استخدام هذه الطريقة يؤدي إلى شرود ذهن الطلاب وإصابتهم بالملل والسآمة داخل الحصة.
    4- تعتبر هذه الطريقة منهكة للمعلم خاصة إذا قام بتدريس ما يقارب من 5-6 حصص يومياً فالمعلم عندما يتحدث في الحصة الأولى أو الثانية لا يكون بنفس الحماس والنشاط عندما يتحدث في الحصة الخامسة أو السادسة.
    5- لا يستطيع المعلم عند استخدامه لهذه الطريقة القيام بعملية التقويم خصوصاً إذا استمر في الشرح دون أن يترك مجالاً للمناقشة أو الاستفسار أو السؤال.
    6- لا يستطيع المعلم عند استخدامه لهذه الطريقة مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب والمتأخرين دراسياً.
    ولكن مهما وجه إلى طريقة المحاضرة من نقد وتجريح فإنها تبقى أسلوباً لا يمكن الاستغناء عنه فالمعلم يحتاجه عند توضيح مفاهيم غامضة أو شرح تجربة أو سرد قصة.
    وأنا أقول العيب ليس في الطريقة نفسها وإنما العيب في أسلوب استخدامها من قبل المعلم، حيث يجب على المعلم أن يكون على وعي تام بمستوى الطلبة وطرق مخاطبتهم وذلك في اختيار الكلمات والألفاظ التي تتناسب مع عمرهم ومع مرحلتهم الدراسية.
    يجب اتباع الآتي لتفعيل استخدام طريقة المحاضرة منها:
    1- أن تراعي إدارات التعليم وإدارات المدارس وضع الأعداد المناسبة من الطلاب داخل الفصول حتى يتمكن المعلم من استخدام الطرائق التدريسية المتنوعة.
    2- أن تقوم إدارات التعليم بتدعيم المدارس بالوسائل التعليمية المتنوعة في جميع المواد الدراسية حتى يتمكن المعلمين من استخدامها أثناء الشرح.
    3- أن يكون المعلم ملماً بمادته العلمية وبخصائص النمو لدى طلابه.
    4- أن يجيد المعلم فن الإلقاء واستخدام الحركات والأصوات والصور التعبيرية.
    5- إلحاق المعلمين الذين لا يجيدون استخدام هذه الطريقة بالدورات التدريبية لرفع قدراتهم ومهاراتهم في ذلك.
    6- أن يراعي المشرف التربوي عند زيارته الميدانية ملاحظة هذه المظاهر ومن ثم القيام بحصر جميع أسماء المعلمين الذين لا يجيدون استخدام هذه الطريقة ومعالجة ذلك بالأساليب الإشرافية المتنوعة مثل الدروس التطبيقية والزيارات المتبادلة والقراءات الموجهة والمدلولات الإشرافية .
    الخاتمة : و هذه نصائح للطلبة الأعزاء للإفادة من طريقة المحاضرة:
    مما لا شك فيه أن المحاضرات تتطلب الإنصات الجيد وهو أمر لا يحسنه أغلبية الطلبة للأسف لأنهم يبذلون جهدهم في حصر وتسجيل الكلمات التي يسمعونها من المدرس، بينما المطلوب هو إدراك الأفكار الرئيسة والفرعية حتى يتمكن الانتقال بها من الذاكرة قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى.
    إن حُسن الإنصات مهارة يمكن تنميتها بالتخلص من العادات العشر السيئة المتصلة بها واستبدالها بما يقابلها من العادات الحسنة وهي:
    1. لا تستسلم لليأس.
    2. لا تشغل بالك بانتقاد المدرس.
    3. لا تشغل نفسك بالمعارضة.
    4. أنصت لكل ما يقال.
    5. كن مرناً في تدوين الملاحظات.
    6. استفد من المحاضرة قدر الإمكان.
    7. لا تستسلم لما يشتت الانتباه.
    8. لا تقتصر على الجانب السهل من المحاضرة.
    9. لا داعي للانفعال بسبب العبارات الحساسة.
    10. عليك الإفادة من سرعة التفكير.
    المراجع :
    • http://www.al3ez.net/vb/showthread.php?28156-
    • http://www.shbabnahda.com/forum/showthread.php?1361-

    إعداد الطالبة : أمل علي غالب القباطي
    قسم علوم الحياة مستوى رابع

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 2:12 am