منتــــدى الدكتور عبد الســــلام دائل... تربية....علــــــــوم.... تكنولوجيـــــــا

مرحبابكم
                 
     

 

نتائج التربية البيئية لطلبة البيولوجي والانجليزي على هذا الرابط: http://abdulsalam.hostzi.com/resultterm2.htm

المواضيع الأخيرة

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس مايو 09, 2013 10:32 pm من طرف قداري محمد

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس أبريل 18, 2013 10:26 am من طرف قداري محمد

» Ten ways to improve Education
الخميس فبراير 21, 2013 8:44 am من طرف بشير.الحكيمي

» مقتطفات من تصميم وحدة الإحصاء في الرياضيات
الثلاثاء يناير 29, 2013 8:30 am من طرف بشير.الحكيمي

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء يناير 02, 2013 7:49 am من طرف انور..الوحش

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:00 am من طرف محمدعبده العواضي

» الواجبات خلال الترم 5
السبت أكتوبر 06, 2012 11:12 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم4
السبت أكتوبر 06, 2012 11:11 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم3
السبت أكتوبر 06, 2012 11:10 pm من طرف بشرى الأغبري

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    طرائق التدريس:أسلوب حل المشكلات

    شاطر

    رضا أمين غالب

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 27/12/2010

    طرائق التدريس:أسلوب حل المشكلات

    مُساهمة من طرف رضا أمين غالب في الإثنين ديسمبر 27, 2010 9:39 am

    طرائق التدريس:أسلوب حل المشكلات
    ________________________________________
    المــــقــــدمة:

    من طرائق التدريس الفاعلة :

    طريقة المشكلات :

    المشكلة بشكل عام معناها : حالة شك وحيرة وتردد تتطلب القيام بعمل بحث يرمي إلى التخلص منها وإلى الوصول إلى شعور بالارتياح، ويتم من خلال هذه الطريقة صياغة المقرر الدراسي كله في صورة مشكلات يتم دراستها بخطوات معينة.
    والمشكلة : هي حالة يشعر فيها التلاميذ بأنهم أمام موقف قد يكون مجرد سؤال يجهلون الإجابة عنه أو غير واثقين من الإجابة الصحيحة عنه . وتختلف المشكلة من حيث عمقها ومستوى الصعوبة وأساليب معالجتها، ويطلق على طريقة حل المشكلات ( الأسلوب العلمي في التفكير ) لذلك فإنها تقوم على إثارة تفكير التلاميذ وإشعارهم بالقلق إزاء وجود مشكلة لا يستطيعون حلها بسهولة.
    ويتطلب إيجاد الحل المناسب لها قيام التلاميذ بالبحث لاستكشاف الحقائق التي توصل إلى الحل.

    على أنه يشترط أن تكون في المشكلة المختارة للدراسة ما يأتي :

    1ـ أن تكون المشكلة مناسبة لمستوى التلاميذ .
    2ـ أن تكون ذات صلة قوية بموضوع الدرس، ومتصلة بحياة التلاميذ وخبراتهم السابقة .
    3ـ الابتعاد عن استخدام الطريقة الإلقائية في حل المشكلات إلا في أضيق الحدود.
    وعلى المدرس إرشاد التلاميذ وحثهم على المشكلة عن طريق : توجيه الطلاب للقراءة الحرة والاطلاع على مصادر المعرفة المختلفة من الكتب والمجلات والإنترنت وغير ذلك، وأن يعين التلاميذ على اختيار أو انتقاء المشكلة المناسبة وتحديدها وتوزيع المسؤوليات بينهم حسب ميولهم وقدراتهم. كما أنه يقوم بتشجيع التلاميذ على الاستمرار ويحفزهم على النشاط في حالة تهاونهم، وتهيئ لهم المواقف التعليمية التي تعينهم على التفكير إلى أقصى درجة ممكنة ، ولا بد أن يصاحب هذه الطريقة عملية تقييم مستمر من حيث مدى تحقق العرض والأهداف ومن حيث مدى تعديل سلوك التلاميذ وإكسابهم معلومات واهتمامات واتجاهات وقيم جديدة مرغوبة فيها. ( والمشكلات مثل : الانفجار السكاني، مشكلة الأمية ، البطالة ) وغيرها.
    1ـ الإحساس بوجود مشكلة وتحديدها :
    ويكون دور المعلم في هذه الخطوة هو اختيار المشكلة التي تناسب مستوى نضج التلاميذ والمرتبطة بالمادة الدراسية أو قد يقوم الطلاب أنفسهم بهذه الخطوة.
    2ـ وضع الفروض:
    وهي التصورات التي يضعها التلاميذ بإرشاد المعلم لحل المشكلة وهي الخطوة الفاعلة في التفكير وخطة الدراسة، وتتم نتيجة الملاحظة والتجريب والاطلاع على المراجع والمناقشة والأسئلة وغيرها.
    3ـ تحقيق الفروض :
    ومعناها تجريب الفروض واختيارها واحداً بعد الآخر، حتى يصل التلاميذ للحل، باختيار أقربها للمنطق والصحة أو الوصول إلى أحكام عامة مرتبطة بتلك المشكلة.
    4ـ الوصول إلى أحكام عامة ( التطبيق ):
    أي تحقيق الحلول والأحكام التي تم التوصل إليها للتأكد من صحتها .
    ويمكن إيجاز الخطوات الرئيسة التي تسير فيها الدراسة في طريقة حل المشكلات بالآتي :
    1ـ الإحساس بالمشكلة .
    2ـ تحديد المشكلة مع تعيين ملامحها الرئيسية .
    3ـ جمع المعلومات والحقائق التي تتصل بها.
    4ـ الوصول إلى أحكام عامة حولها.
    5ـ تقديم ما توصل إليه من الأحكام العامة إلى مجال التطبيق.

    مزايا هذه الطريقة :
    1ـ تنمية اتجاه التفكير العلمي ومهاراته عند التلاميذ.
    2ـ تدريب التلاميذ على مواجهة المشكلات في الحياة الواقعية.
    3ـ تنمية روح العمل الجماعي وإقامة علاقات اجتماعية بين التلاميذ.
    4ـ أن طريقة حل المشكلات تثير اهتمام التلاميذ وتحفزهم لبذل الجهد الذي يؤدي إلى حل المشكلة.



    الخـــــــاتمة:
    تعتبر هذة الطريقة من الطرق الجيدة التي يتم الاخذ بها في تدريس العلوم
    حيث انها الواقعبه التي يواجهها التلاميذ في حياتهم..........

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 8:46 am