منتــــدى الدكتور عبد الســــلام دائل... تربية....علــــــــوم.... تكنولوجيـــــــا

مرحبابكم
                 
     

 

نتائج التربية البيئية لطلبة البيولوجي والانجليزي على هذا الرابط: http://abdulsalam.hostzi.com/resultterm2.htm

المواضيع الأخيرة

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس مايو 09, 2013 10:32 pm من طرف قداري محمد

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس أبريل 18, 2013 10:26 am من طرف قداري محمد

» Ten ways to improve Education
الخميس فبراير 21, 2013 8:44 am من طرف بشير.الحكيمي

» مقتطفات من تصميم وحدة الإحصاء في الرياضيات
الثلاثاء يناير 29, 2013 8:30 am من طرف بشير.الحكيمي

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء يناير 02, 2013 7:49 am من طرف انور..الوحش

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:00 am من طرف محمدعبده العواضي

» الواجبات خلال الترم 5
السبت أكتوبر 06, 2012 11:12 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم4
السبت أكتوبر 06, 2012 11:11 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم3
السبت أكتوبر 06, 2012 11:10 pm من طرف بشرى الأغبري

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    تصميم التعليم

    شاطر

    أمل الاغبري

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 30/01/2012

    تصميم التعليم

    مُساهمة من طرف أمل الاغبري في الإثنين يناير 30, 2012 1:12 pm

    تصميم التعلم وفق البنائية
    هذه الورقة تمثل جهداً مشتركا بين المربين والمعلمين منذو سنتين والتي تهدف إلى توضيح نهج البنائية في "تصميم من أجل التعلم" بدلا من التخطيط للتدريس. وتحتوي هذه الورقة على بعض الملاحظات حول تصميم التعلم وفق البنائية بصورة مبسطة. ومن هذه الملاحظات انه يجب تقديم البحوث التعاونية الجارية مع المعلمين في التعلم وفق البنائية عند تصميم المناهج الدراسية.وكذلك التركيز على التعلم من قبل المعلمون لتنمية نهج البنائية في التفكير يوماً بعد يوم والتعلم من قبل الطلاب أنفسهم. بدلاً من التخطيط للدروس التقليدية التي تركز على المعلم ما سوف يفعل. أما وفق البنائية فيكون دور المعلم هو الموجه فقط للعملية التعليمية، ثم التركيز في الخطة على ما هو الدرس. وعند تصميم التجربة التعليمية للطلاب والمعلمين يجب التركيز على ما سوف يقوم به الطلبة. ولغتنا تشجع المعلمين على التركيز والتفكير في كيفية تنظيم ما سوف يفعل المتعلمين بدلا من التخطيط لتدريسهم السلوكيات التي يجب أن يقومون بها.

    ولقد أوضح المعلمين والمربين المعاني المختلفة لنظرية التعلم البنائية. في الآونة الأخيرة وكذلك تم التعاون مع القائمين علي برنامج الماجستير في التربية والتعليم، للتوصل إلى المعاني المختلفة للنظرية البنائية (بروكس و بروكس، 1993). ولقد تم اختيار عشرة من القائمين على البرنامج وطلبنا منهم الإجابة على هذا السؤال "ما هو البنائية؟" كانت النتائج مثيرة للاهتمام لأن كل تعاريفها كانت مختلفة تماماً ويعكس فهمهم لهذا المصطلح والنص. وكان هذا دليلا واضحا أن ما نقرأه لا ينتج معنى واحد ولكن كانت الإجابات مختلفة بحيث يعكس كل فرد إجابته على نفس السؤال حسب فهمه أولا لنص السؤال وكذلك حسب المعلومات التي يكتسبها من قبل.
    التعلم وفق البنائية
    وقد برزت حركة التعلم وفق البنائية كنهج بارزة في التدريس خلال هذه السنوات العشر الماضية. ولقد عمل ديوي ، مونتيسوري، وبياجيه ، برونر، وبين آخرين فيجوتسكي على توفير السوابق التاريخية لنظرية التعلم البنائية. والبنائية تمثل نقلة نوعية في التعليم تختلف عن النظرية السلوكية في التعليم ولقد جاءت النظرية البنائية على أساس النظرية المعرفية. ولكن النظرية المعرفة ركزت على المجالات السلوكية، والاستخبارات من الأهداف، ومستويات المعرفة ، والتعزيز. أما النظرية البنائية تفترض إن المتعلمين بناء معرفتهم على أساس التفاعل مع بيئتهم.
    وهناك أربع فرضيات معرفية هي في صميم ما نطلق عليه "التعلم وفق البنائية".
    1. تقوم المعرفة على أساس أن المتعلمين هم الذين يشاركون في التعلم النشط.
    2. شيدت المعرفة رمزيا عن طريق المتعلمين الذين يبذلون تمثيلات العمل الخاصة بها.
    3. واجتماعيا المعرفة تقوم على أساس أن المتعلمين هم الذين ينقلون المعنى الخاص بهم إلى الآخرين.
    4. من الناحية النظرية تقوم على أساس أن المتعلمين هم الذين يحاولون تفسير الأشياء التي لا نفهم تماما.
    ومع هذه الافتراضات المشتركة، والتخطيط من قبل المعلمين وفقا للنماذج تايلر هنتر لم تعد كافية.للتعلم وفق البنائية و تشير البحوث إلى أن معلمي الصفوف القليلة لم يستطيعوا استخدام هذه النماذج.
    ونحن نقترح إتباع نهج جديد للتخطيط باستخدام "تصميم التعلم وفق البنائية" التي تهتم بالافتراضات المشتركة للبنائية، وتركز على تطوير الأوضاع كطريقة للتفكير في الأنشطة البناءة للمتعلم بدلا من التركيز على المعلم وما سوف يقوم به. وتستند معظم النماذج التقليدية في التخطيط على أساس أن المعلم يعتمد فقط على الشرح اللفظي أو تظاهرات البصرية وإجراء أي مهارة يكون فقط من قبل المعلم , أما المتعلم يكون دوره سالبي ومستمع فقط ولا يقوم بإجراء أي مهارة.
    وذكرت في دراسة بحثية رئيسية أن المدرسة التي أجريت قبل عشر سنوات من قبل أحد الباحثين(1984). وجد أن معظم المدرسين في معظم الوقت، يتحدثون إلى الأطفال. وأوضح أن طلاب التربية البدنية والفنون الجميلة، أو الفنون الصناعية وفصولهم الأكثر إثارة للاهتمام لأنها حصلت في الواقع وكانوا يفعلون شيئا.و كانوا مشاركين فعالين في التعلم بدلا من متلقين سلبيين للمعلومات. هذه هي الرسالة الأساسية للبنائية؛ الطلاب الذين يشاركون في التعلم النشط يبذلون معنى الخاصة بهم وبناء معارفهم في العملية التعلمية
    تصميم التعلم وفق البنائية
    "تصميم التعلم وفق البنائية" نحن نستخدم الآن من خلال مجموعة متنوعة من المراجعات في السنوات السبع الماضية ، والتي توصلت إلى التأكيد على أهمية هذه العناصر الستة : الموقف , المجموعات، الجسر ، الأسئلة، طريقة العرض، والتأملات. وقد صممت هذه العناصر لإثارة التفكير والتخطيط من قبل المعلم حول عملية تعلم الطلاب. وكذلك كيف يعمل المعلمون على تطوير الموضوع حتي يتم شرحه للطلاب ، وكذلك تحديد عملية تقسيم الطلاب إلى مجموعات حسب المواد المتوافرة ، وبناء جسر بين ما يعرفه الطلاب وماذا يريدون منها للتعلم ، واستباق لطرح أسئلة والإجابة من دون التخلي عن التفسير، وتشجيع الطلاب على عرض ما توصلوا لهو من تفكيرهم من خلال تبادل المعلومات مع الآخرين ، والتماس انعكاسات الطلاب نحو التعلم. نحن نحتاج إلى وقت أطول لتحقيق الأهداف والنتائج، أو النتائج لأننا نتوقع أننا لا نستطيع اختيار المنهاج حسب خصائص المتعلمين لذلك لان المنهاج قد حددت سبقاً من قبل المعلمين حسب المرحلة الصفية للمتعلمين بغض النظر عن مستوى تفكير المتعلمين والبنية المعرفية لديهم
    وهذا الاستعراض الموجز أعلاه يدل على مدى الارتباط بين العناصر الستة وكيفية الدمج بينهم والعمل ككل، ولكن لمزيد من التوضيح سوف يتم شرح عناصر تصميم التعلم وفق البنائية كلاً على حده :
    أولا الموقف:
    ما الموقف الذي أنت ذاهب لترتيب الطلاب للشرح؟ تعطي هذا الموقف عنوانا ووصف لعملية حل المشكلات، والإجابة على الأسئلة، وخلق الاحتمالات المختلفة واتخاذ القرارات واستخلاص النتائج، أو تحديد الأهداف. وينبغي أن يشمل الموقف ما يتوقع المعلم من الطلاب على القيام به وكيف سيكونون الطلاب المعنى الخاصة بهم.


    ثانياً المجموعات :
    هناك نوعان من المجموعات :
    أ- كيف أنت ذاهب لتقسيم مجموعات من الطلاب ، والفئة كاملة، والأفراد ، في فرق التفكير التعاوني من (اثنين ، ثلاثة ، خمسة، أربعة ، ستة) طلبة أو أكثر، وما العملية التي سوف تستخدمه لتميز كل مجموعة منهم ، هل سوف تختار لكل مجموعة لون أو قطعة من الفاكهة ، أو ملابس مماثلة؟ وهذا يعتمد على التصميم الذي تم وضعه وكذلك المواد المتاحة المتوافرة لدى المعلمين.

    ب- كيف أنت ذاهب لتقسيم مجموعات من الطلاب المواد التي سوف تستخدم لشرح الوضع من خلال النماذجة المادية، وتمثيلهم بيانيا، أو في صفوف، أو بشكل فردي والكتابة عن تجربتهم الجماعية. وكم لديك من المواد التي ستحدد في كثير من الأحيان أعداد المجموعات الطلابية والنموذج الذي سوف تستخدمه.
    ثالثاً الجسر :
    هذا هو النشاط الأول الذي يهدف إلى تحديد المعرفة السابقة لدى الطلاب وبناء "جسر" بين ما يعرفونه بالفعل ، ومما يمكن إن يتعلمه الطلاب من خلال شرح الموضوع. وقد ينطوي هذا على أشياء مثل منحهم مشكلة بسيطة لحلها، وبعد مناقشة فئة كاملة، ولعب لعبة، أو صنع القوائم. أحيانا من الأفضل القيام بذلك قبل تقسيم الطلاب في مجموعات، وأحيانا بعد أن يتم تقسيمهم. حسب الحاجة للتفكير في ما هو مناسب.

    رابعاً الأسئلة :
    أسئلة يمكن أن تحدث خلال كل عنصر من عناصر التصميم التعليمي. فهناك الأسئلة التي تستخدم لإدخال الموضوع ، وكذلك الأسئلة التي تستخدم لترتيب المجموعات ، والأسئلة التي تستخدم لإقامة الجسر ، وللحفاظ على التعلم النشط بشكل مستمر ، للمطالبة الطلاب لعرض ما عندهم ، وتشجيع الأفكار؟ وكذلك نحتاج أيضا إلى توقع الأسئلة من الطلاب وفي إطار أسئلة أخرى لتشجيعهم على شرح طريقة تفكيرهم وتقديم الدعم لهم في مواصلة التفكير لأنفسهم.

    خامساً طريقة العرض :
    هذا ينطوي على كيفية جعل الطلاب يعرضون ما لديهم من أفكار للآخرين سوء كانت مسجلة حيث يقوم الطلاب بتسجيل تفكيرهم أثناء شرح الموضوع.وكذلك يمكن أن تشمل طريقة العرض على كتابة البطاقات وتقديم عرض تقديمي شفهي، أو بشكل رسوم بيانية أو مخططات أو التمثيلات البصرية الأخرى، أو لعب دور انطباعاتهم، وإقامة التمثيل الفعلي مع النماذج ، وجعل شريط فيديو وصورا فوتوغرافية، أو شريط الصوت للعرض.

    سادساً التأملات :
    هذه هي انعكاسات الطلاب حول ما فكروا في حين شرح الموضوع وثم شاهدوا ما تم عرضها من أفكار من الآخرين. وكذلك تشمل على ما تذكر الطلاب من عملية فكرهم عن المشاعر ، وصور في مخيلتهم، واللغات التي يستخدمونها في الحوار الداخلي. وما هو المواقف والمهارات والمفاهيم التي سوف يكتسبها الطلاب خارج باب الصف؟ والذي تعلمه الطلاب اليوم أنها لن تنسى غدا؟ ماذا كانوا يعرفون من قبل ؛ ماذا يريدون أن يعرفوا، وما لم يتعلمه الطلاب حتى ألان.
    التقويم:
    التقييم يصبح جزءا لا يتجزأ من كل خطوة في هذا التصميم للتعلم وفق البنائية. حيث يتم تقويم تصميم الموضوع من قبل المعلمين على أساس تقييمهم لنهج تعلم الطلاب ، والمصالح والاحتياجات للطلاب. وكذلك يتم يقوم المعلمون في عملية لتصميم بتقييم تقسيم المجموعات على أساس تقييمها للمواد المتاحة والمطلوب خليط من الطلاب أي أن يكون الطلاب غير متجانسين في المجموعات. وكذلك تقييم المعلمين للتصميم الخاص بالعنصر الثالث حيث يتم التحقق من أن الجسر يوضح ما يعرف الطلاب بالفعل لماذا يريدون الطلاب من التعلم. وكذلك يتم تقييم الأسئلة الموضوعة في تصميم من قبل المعلمين لتقييم فهم الطالب للمفاهيم والمهارات والمواقف ، أو أنهم يحاولون التعلم. كما يقوم المعلمين بتقييم ما تم عرضه من الطلاب وما تم تسجيله وتقديمه للآخرين للتقييم. وتقييم المعلمين لانعكاسات الطلاب عما قد تعلموا وعملياتها الداخلية للتمثيلات كسياق للتقييم الذاتي للتعلم الفردي.

    تطبيقات
    يستند نهج التخطيط الذي نقترحه وفق البنائية على الانخراط بنشاط الطلاب في الحالات التي تنطوي على النظر بشكل تعاونيو تفسيراتهم للظواهر ، وقرارات للمشاكل ، أو صياغة الأسئلة. ويطلب من الطلاب التعلم بنشاط في بناء المعرفة الخاصة بهم عن طريق صنع معنى للخروج من الحالة نفسها مع الدعم والتوجيه من المعلم بحيث يكون دور المعلم هنا موجه فقط. ويقوم المعلمين بتنظيم الموضوع ومن ثم توفير التشجيع والأسئلة لمجموعات من الطلاب الذين يسعون لبناء وعرض تفسيرات خاصة بهم. على سبيل المثال ، يطلب المعلمين من الطلاب بناء ابسط الجمل والمقارنة بين الهياكل ، وكذلك قد يسأل معلمين الأدب الطلاب شرح دوافعهم الشخصية ، ومعلمين الدراسات الاجتماعية قد يسأل الطلاب بالتولي عن أدوار عدوين في الاجتماع ، قد يطلب معلمي العلوم من الطلاب أن يبرهن على وجود الظاهرة ، ويطلب من الطلاب شرح ما لوحظ ، أما مدرسي الرياضيات قد يسأل الطلاب على العثور على أمثلة من الخطوط المائلة في العالم من حولهم ، ويعرض بعد ذلك لتحديد شبكات المعادلات ، قد يعمل معلمي اللغة على إشراك الطلاب في التخاطب دون اللجوء إلى الترجمات الانكليزية ، أما معلمين الفن قد يسأل الطلاب على تحويل الطين بأيديهم دون النظر في ذلك ، قد يطلب مدرسي الموسيقى من الطلاب تحديد الإيقاعات في قطعة من الموسيقى باستخدام الشروح الخاصة بهم. ويمكن تكييف النهج البنيوي( أي المنهج وفق البنائية) إلى أي منطقة وكذلك استخدام هذا التصميم في المنهج من خلال إشراك الطلاب والمشاركة الفعالة في صنع المعنى بدلا من متلقين سلبيين للمعلومات المعطاة لهم من قبل المعلم. ويمكن إدراج هذا النهج في 45 أو 50 دقيقة لتعليم مفهوم معين ، أومهارة ، أو موقف
    وعند الإشارة إلى تعلم الطلاب نستخدم عبارة عن مد تعلم الطلاب ل "المفاهيم والمهارات والمواقف" لنقل مختلف أبعاد المعرفة. ولكن اللغة التعليمية الحالية والتي توصفها معايير الاعتماد هو "المعرفة والمهارات والمواقف." هذا يعني أن المهارات والمواقف هي نفس شيء الموجود في العبارة السابقة والشيء المختلف هو المعرفة والمعرفة هي مجرد مجموعة من الحقائق أو المعلومات.وربما بعض الارتباك الذي حدث كان مستمد من تصنيف (1956) بلوم للأهداف بدءا من المعرفة والمتابعة من خلال الفهم ، والتطبيق والتحليل والتركيب والتقييم. ولقد تم قبول هذه اللغة كمعيار في مناهج التعليم. وكذلك تصنيف بلوم الأهداف في وقت لاحق في المجال الوجداني والمجال النفسي وكذلك في المجال المعرفي.ولقد ترك لنا هذا مع إرث بأن المعرفة تكون منفصلة عن ما يمكننا القيام به أو ما نشعر به حيال ذلك. ونود القول بأن وصف بلوم للمعرفة كان فقط وصف لكيفية تقسيم المعلومات إلى مستويات ولكن هناك طرق مختلفة حيث يقوم المتعلمين ببناء المعرفة بأنفسهم، ولا يجوز أن يكون حذرا وهرمية كما يشير بلوم. ومع ذلك، يمكن لهذه التصنيفات أن تكون بمثابة مبادئ توجيهية هامة لتجاوز تلاوة المعلومات هو الهدف من التعليم. ويمكننا القول بأن فهم التعليم ينبغي أن يبدأ مع نظرية المعرفة بدلا من المحافظة على الفلسفة السلوكية باعتبارها سعي الأكاديمية.و التعلم وفق البنائية يعني مصدر قلق مبدئي مع ما هي المعرفة، وكيف يتم بناء المعرفة بنشاط من قبل المتعلم. ودعاة البنائية يتفقون على أن اكتساب المعرفة أو العلم هو عملية نشطة لبناء المفاهيم بدلا من التلقي السلبي للمعلومات.

    المراجع


    موجودة في النسخة باللغة الانجليزية

















      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 21, 2018 8:45 am