منتــــدى الدكتور عبد الســــلام دائل... تربية....علــــــــوم.... تكنولوجيـــــــا

مرحبابكم
                 
     

 

نتائج التربية البيئية لطلبة البيولوجي والانجليزي على هذا الرابط: http://abdulsalam.hostzi.com/resultterm2.htm

المواضيع الأخيرة

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس مايو 09, 2013 10:32 pm من طرف قداري محمد

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس أبريل 18, 2013 10:26 am من طرف قداري محمد

» Ten ways to improve Education
الخميس فبراير 21, 2013 8:44 am من طرف بشير.الحكيمي

» مقتطفات من تصميم وحدة الإحصاء في الرياضيات
الثلاثاء يناير 29, 2013 8:30 am من طرف بشير.الحكيمي

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء يناير 02, 2013 7:49 am من طرف انور..الوحش

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:00 am من طرف محمدعبده العواضي

» الواجبات خلال الترم 5
السبت أكتوبر 06, 2012 11:12 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم4
السبت أكتوبر 06, 2012 11:11 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم3
السبت أكتوبر 06, 2012 11:10 pm من طرف بشرى الأغبري

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    "مقارنة غير عادلة"

    شاطر

    نجاة العشاري
    super 2

    عدد المساهمات : 13
    تاريخ التسجيل : 27/01/2012

    "مقارنة غير عادلة"

    مُساهمة من طرف نجاة العشاري في الأحد مارس 18, 2012 9:02 pm

    المقارنة غير العادلة (كما يسميها زميلنا الدكتور عصام)
    على ضوء المواقع الإلكترونية للجامعات التي تم اختيارها للمقارنة بينها بناء على تكليف من مدرس المقرر، يتضح أن هناك فوارق واضحة وجلية تعكس بشكل كبير الواقع الحقيقي داخل كل جامعة, وما تلبيه من خدمات لطلبتها.
    فالجامعات الأجنبية كما هو الحال في جامعة لندن (كمثال) تعي المسئولية لتوفير شروط الارتقاء الذاتي لطلبتها فردا فردا، والأخذ بيد كل منهم ليصلوا إلى المجتمع أفراد ذو فعالين يشعرون بمعنى الحياة من خلال هدف في حياتهم يسعون لتحقيقه (كما يذكر فرنكل في نظرية العلاج بالمعنى).
    ويتضاعف دور الجامعات اليمنية بحكم احتياجات طلبتها اليمنيين التي تفوق احتياجات زملائهم في البلدان الأكثر نموا والسبب هو غياب الاهتمام بمتطلبات الفرد (النفسية والاجتماعية والإنسانية) الذي يبدأ ان الحضانة والمدارس، بالإضافة إلى انتشار الأمة في أوساط المجتمع اليمني.
    وعودة إلى المقارنة غير العادلة بين جامعة لندن(في لندن) وجامعة القاهرة(في مصر) وجامعة تعز(في اليمن) ونسئل انفسنا: هل تمتلك هذه الجامعات رؤية واضحة لاحتياجات الطلبة واحتياجات المجتمع؟ وهل توصلت إلى استراتيجية لمواجهة تلك الاحتياجات؟ هل طورت آلية تفاعل منتظمة بينها وبين طلبتها للأخذ بيد كل منهم فردا فردا نحو الارتقاء الذاتي عموما ولتطوير ملكات وقدرات كل منهم خاصة؟ هل تقوم بمراجعة رؤيتها وتقييم وتطوير آليتها لتواكب التغييرات النوعية التي شهدتها وتشهدها الساحة اليمنية، وتواكب التطور المتسارع في عالم اليوم الذي بات التعايش والتفاعل معه يتطلب نوعا جديدا من البشر؟ ما الذي تفعله الجامعة للطلبة خارج جداول المحاضرات والامتحانات؟ هذه هي التساؤلات التي حاولت الإجابة عليه دراسة قدمت في المؤتمر الدولي: اتجاهات حديثة في التعليم العالي تحت عنوان: مظاهر وأسباب غياب الدور الإنساني والمجتمعي للجامعة في اليمن، وأهمية تفعيل ذلك الدور للتعايش مع عالم القرن الواحد والعشرين : جامعة عدن 13-14 نوفمبر 2000م مقدمة من الدكتور: نديم الشرعي.
    يمكن متابعة ما ذكره الدكتور نديم من خلال الرابط التالي:
    http://nadeemblog.blogspot.com/2008/03/13-14-2000.html.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 12:45 am