منتــــدى الدكتور عبد الســــلام دائل... تربية....علــــــــوم.... تكنولوجيـــــــا

مرحبابكم
                 
     

 

نتائج التربية البيئية لطلبة البيولوجي والانجليزي على هذا الرابط: http://abdulsalam.hostzi.com/resultterm2.htm

المواضيع الأخيرة

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس مايو 09, 2013 10:32 pm من طرف قداري محمد

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس أبريل 18, 2013 10:26 am من طرف قداري محمد

» Ten ways to improve Education
الخميس فبراير 21, 2013 8:44 am من طرف بشير.الحكيمي

» مقتطفات من تصميم وحدة الإحصاء في الرياضيات
الثلاثاء يناير 29, 2013 8:30 am من طرف بشير.الحكيمي

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء يناير 02, 2013 7:49 am من طرف انور..الوحش

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:00 am من طرف محمدعبده العواضي

» الواجبات خلال الترم 5
السبت أكتوبر 06, 2012 11:12 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم4
السبت أكتوبر 06, 2012 11:11 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم3
السبت أكتوبر 06, 2012 11:10 pm من طرف بشرى الأغبري

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    الشروط العلمية لانتقاء الاختبارات و المقاييس النفسية والتربوية

    شاطر

    إيناس محمد احمد حسن

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 21/03/2012

    الشروط العلمية لانتقاء الاختبارات و المقاييس النفسية والتربوية

    مُساهمة من طرف إيناس محمد احمد حسن في الأربعاء مارس 21, 2012 9:43 am


    الشروط العلمية لانتقاء الاختبارات و المقاييس النفسية والتربوية

    إن اجراء الاختبارات يعد نوعا من التواصل و التفاعل الاجتماعي بين طرفين او اكثر وهذا يتطلب اتجاها اخلاقيا مسئولا من جانب الفاحص , و الرغبة في التعاون من جانب المفحوص ,
    - يجب توفر مهارات معينة لدى الاخصائيين النفسيين تساعدهم في الحكم على الاختبارات و مدى ملاءمتها للغرض الذي سوف تستخدم من اجله
    - يجب ان يكون هناك روابط وعلاقات بين بين الاخصائيين لتبادل المعلومات و الخبرات فيما بينهم.

    وفيما يلي بعض الاسس العلمية و الاعتبارات الفنية التي يجب مراعاتها في انتقاء الاختبارات و المقاييس التي تستخدم في المجالات المختلفة للخدمات النفسية:

    - توافر خصائص الاختبار الجيد التي من اهمها الموضوعية والثبات و الصدق و وجود معايير مستمدة من البيئة التي يستخدم فيها الاختبار
    - مناسبة الاختبار للمفحوص من حيث النوع والعمر و المستوى التعليمي والاجتماعي .
    - مناسبة الاختبار للغرض الذي يقيسه وهو جمع بيانات و معلومات تفيد في اتخاذ قرارات معينة تفيد في اتخاذ قرارات معينة تتعلق بالافراد أو الجماعات بأقل قدر ممكن من الخطأ أو الصدفة




    و هناك بعض الشروط التي يجب مراعاتها عند تطبيق الاختبار و تصحيحه

    1- ينبغي على من يقوم بتطبيق الاختبار او مقياس معين ان الاجراءات المقننة المذكورة في كراسة تعليمات الاختبار بعناية تامة
    2- ينبغي تهيئة ظروف متسقة لتطبيق الاختبار تساعد على ضبط متغيرات الموقف الاختباري بقدر الامكان , و التاكد من ان المفحوص قد فهم تعليمات الاختبار
    3- ان الاخصائي النفسي مسئول عن دقة تصحيح الاختبارات و مراجعة عمليات التصحيح و تسجيل النتائج


    الشروط العلمية التي يجب مراعاتها عند تفسير درجات الاختبار و تقديم نتائجها :

    1- ينبغي تقديم التقارير التي تتضمن درجات الاختبارات لافراد مؤهلين لتفسيرها واستخدامها استخدام مناسبا.
    2- ينبغي العناية بتفسير درجات الاختبارات و المقاييس المقننة في ضوء المعايير الخاصة بها و المدونة في دليل الاختبار او المقياس , والالتزام بهذه المعايير و عدم الحيد عنها .
    3- ينبغي ان تتباين اشكال تقارير نتائج الاختبارات بتباين الافراد او الجهات التي تقدم اليها هذه النتائج, اذ يجب ان تمكنهم هذه التقارير من فهم تفسير هذه النتائج بيسر و سهولة .
    4- ينبغي تجنب استخدام كلمات وصفية مثل متخلف عقليا او عدواني او راسب او غير كفء عند تفسير الدرجات.
    5- ينبغي الحيطة عند تفسير نسب الذكاء و العمر العقلي و معايير الفرق الدراسية وما شابه ذلك, اذ ان هذه المعايير يشوبها كثيرا من العيوب التي تؤدي الى عدم دقة التفسير.

    اخلاقيات استخدام الاختبارات النفسية و التربوية :

    1- حقوق المختبرين : ان من حق المفحوص ان يكون على دراية بالهدف الذي يهدف اليه الاختبار و فيم تستخدم نتائجه .
    2- عدم تداول الاختبارات بين غير المختصين في علم النفس .
    3- تنظيم عملية نشر و توزيع الاختبارات بشكل جيد لتلافي كثير من المشكلات. فهناك حاجة لتقييد توزيع او بيع بعض الاختبارات النفسية وان يكون ذلك قاصرا على من تتوافر لديهم المهارات او الكفايات اللازمة لاستخدامها الاستخدام المناسب.
    4- سرية تقارير نتائج الاختبارات : ان من حق المفحوص الاطلاع على تقرير نتائج الاختبارات والتعليق عليها وتعديل و توضيح بعض المعلومات الخاصة به عند الضرورة.
    الاخصائي النفسي :-

    هو شخص مهني مؤهل و مدرب على اجراء الاختبارات النفسية بمستوياتها المختلفة وان تتوفر فيه المهارات المتنوعة للتعامل مع المفحوصين منها :
    --- يجب ان يكون اثناء اجراء الاختبار قادرا على خلق الجو الذي يشعر فيه المفحوص بالاطمئنان والثقة .
    --- يجب ان يكون خاليا من الاضطرابات النفسية .
    --- ------------- ملما بثقافة المجتمع الذي يعيش فيه المفحوص و عارفا بلغته ومضامينها المحلية .
    --- ان يكون حاصلا على مؤهل جامعي في علم النفس .
    --- مدربا تحت اشراف المختصين في الاختبارات النفسية التي يقوم باجرائها.
    --- وان يكون لديه القدرة على اثارة دافعية المفحوص بحيث يجعله يتعاون في اداء الاختبار ويبذل اكبر قدر ممكن في قراءة عبارة الاختبار والاجابة عليها بامانة و دقة . وان ياخذ موقف الاختبار على انه موقف جدي . فالاخصائي هو المسؤول عن اثارة دافعية المفحوص بان يوضح اهمية الاختبار النفسي وفائدته العلمية و العملية ويشرح بدقة وجدية تعليمات الاختبار . ويشرح الامثلة شرحا وافيا . ويتاكد من ان المفحوصين قد فهموا التعليمات واستوعبوها و يشجع المتكاسلين على ان يكملوا الاختبار.

    الاخلاقيات المهنية :-
    هي القواعد السلوكية التي يهتدي بها الاخصائي النفسي في عمله .
    وهي على قدر بالغ الاهمية ويجب على الاخصائي النفسي معرفتها والالتزام بها مثل :
    احترام كرامة المفحوص والحفاظ على اسراره.

    أيناس محمد احمد حسن

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 2:17 am