منتــــدى الدكتور عبد الســــلام دائل... تربية....علــــــــوم.... تكنولوجيـــــــا

مرحبابكم
                 
     

 

نتائج التربية البيئية لطلبة البيولوجي والانجليزي على هذا الرابط: http://abdulsalam.hostzi.com/resultterm2.htm

المواضيع الأخيرة

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس مايو 09, 2013 10:32 pm من طرف قداري محمد

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس أبريل 18, 2013 10:26 am من طرف قداري محمد

» Ten ways to improve Education
الخميس فبراير 21, 2013 8:44 am من طرف بشير.الحكيمي

» مقتطفات من تصميم وحدة الإحصاء في الرياضيات
الثلاثاء يناير 29, 2013 8:30 am من طرف بشير.الحكيمي

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء يناير 02, 2013 7:49 am من طرف انور..الوحش

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:00 am من طرف محمدعبده العواضي

» الواجبات خلال الترم 5
السبت أكتوبر 06, 2012 11:12 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم4
السبت أكتوبر 06, 2012 11:11 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم3
السبت أكتوبر 06, 2012 11:10 pm من طرف بشرى الأغبري

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    العلاج بالمعنى

    شاطر

    نجاة العشاري
    super 2

    عدد المساهمات : 13
    تاريخ التسجيل : 27/01/2012

    العلاج بالمعنى

    مُساهمة من طرف نجاة العشاري في الأحد أبريل 29, 2012 6:20 pm

    نظرية فرانكل
    هي نظرية في الارشاد والعلاج النفسي تتحث عن اهمية ان يحمل الانسان معنى لحياته كي يكون انسان ناجح وبعدي عن الامراض النفسية.

    العلاج بالمعنى لفرانكل
    - ينطلق هذا النوع من العلاج من إطار النظرية الوجودية، ورائده هو فرانكل.
    - حيث بدأ باستعمال هذا المصطلح في كتاباته عام 1938م، وكان هدفه توعيه الفرد بمسئولياته تجاه نفسه.
    - وبدأ استخدام هذا الأسلوب العلاج الروحي المعنوي كعلاج واقعي حقيقي يحتاج إلى ممارسة اكلينكية.
    - ركز العلاج بالمعنى على إنسانية الإنسان من حيث: حريته، ومسئولياته عن أفعاله، وتطلعه الدائم إلى تحقيق معنى يجعل حياته تستحق أن تعاش.
    ويركز هذا المنحى على معنى الوجود الإنساني ، بالإضافة إلى بحث الإنسان عن هذا المعنى ، وكلمة Logo الإغريقية تعنى المعنى ، وتعنى أيضاً الروحانية Spiritual أو الناحية المعنوية ، حيث أنهما يمثلان بعداً هاماً في الوجود الإنساني ، وأن المهمة الأساسية للعلاج بالمعنى هو التركيز على البعد الروحاني أو المعنوي للإنسان.
    بافرانكل الذي آمن بوجود علاج بالمعنىـ يقتبس من نيتشه مقولته (إن من يجد سبباً يحيا به، فإن في مقدوره غالباً أن يتحمل في سبيله كل الصعاب بأي وسيلة من الوسائل) (فرانكل،1982: 13)
    ويعتبر" فيكتور إميل فرانكل "Victor E. Frankl النمساوي الجنسية ، مؤسس معالم هذا العلاج ، وهى المدرسة النمساوية الثالثة ، أما المدرسة النمساوية الأولى فهي مدرسة " فرويد "Freud, S. ، والثانية هي مدرسـة " آدلر " Adler ، وقـد اعتقل " فرانكل " خلال الفترة من (1942) إلى (1945) على يد الألمان النازيين ، وقد قتل كل من أبيه وأمه وأخيه وزوجته في غرف الغاز ، ومـن هـذه المعـاناة استطاع " فرانكل " وضع أسس ومعالم العلاج بالمعنى .
    .http://www.box.net/shared/xy3vrldk4o
    ويهدف الإرشاد بالمعنى لدى الفرد إلى اكتشاف معاني الحياة ، وذلك مرتبط بتوسيع حيز الوعي لدي الفرد؛ وعلينا أن ندرك أن معنى الحياة ليس عاماً أو مشتركاً بين سائر البشر ، وإنما على كل إنسان أن يكتشف المعنى الخاص به ، والذي يعتبره مرتبطاً بالقيم التي يؤمن بها ، لذا يهدف المعالج الذي يستخدم هذا المنحى العلاجي إلى مساعدة الشخص على اكتشاف المعاني التي تنطوي عليها حياته والتي قد لا يكون على وعي كاف بها ، خاصة تلك المعاني الأصيلة Authentic Meanings ، أو التي يقوم الشخص فيها بدور ابتكاري أصيل ، وأن يدرك أيضاً أن مصيره بيده ، وعليه أن يواجه حياته من خلال اختياراته الحرة ، كما أنه مسئول عن كل ما وصل إليه من نجاح أو فشل في الحياة ، ويعيد علاقته بعالمه ، وذلك باكتشاف كينـونته .
    تبعا لفرانكل و كما يذكر باترسون فإنه ليس من بين أهداف العلاج بالمعنى أن يأخذ مكان العلاج النفسي, و إنما يحاول استكماله. و يعبر فرانكل عن ذلك قائلا : ( إن المتعمق في أهداف العلاج بالمعنى يجد أنه يستهدف إعادة توجيه موقف العميل حيال مرضه و ألمه و معاناته و أزماته ) . و يضيف فرانكل موضحا أنه بلغة التحليل النفسي فإن العلاج بالمعنى يساعد مرضاه على مواجهة رغباتهم الممنوعة, و يساعدهم على أن تكون لديهم أنا عليا أكثر سماحة و أقل صرامة, فالتعامل في العلاج بالمعنى يكون مع المبادئ و القيم و المعايير, و كيفية اكتشاف الجديد و المناسب منها، و الذي يكون أقل تزمتا و إيلاما .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 12:30 am