منتــــدى الدكتور عبد الســــلام دائل... تربية....علــــــــوم.... تكنولوجيـــــــا

مرحبابكم
                 
     

 

نتائج التربية البيئية لطلبة البيولوجي والانجليزي على هذا الرابط: http://abdulsalam.hostzi.com/resultterm2.htm

المواضيع الأخيرة

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس مايو 09, 2013 10:32 pm من طرف قداري محمد

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس أبريل 18, 2013 10:26 am من طرف قداري محمد

» Ten ways to improve Education
الخميس فبراير 21, 2013 8:44 am من طرف بشير.الحكيمي

» مقتطفات من تصميم وحدة الإحصاء في الرياضيات
الثلاثاء يناير 29, 2013 8:30 am من طرف بشير.الحكيمي

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء يناير 02, 2013 7:49 am من طرف انور..الوحش

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:00 am من طرف محمدعبده العواضي

» الواجبات خلال الترم 5
السبت أكتوبر 06, 2012 11:12 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم4
السبت أكتوبر 06, 2012 11:11 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم3
السبت أكتوبر 06, 2012 11:10 pm من طرف بشرى الأغبري

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    تابع البحث عــــــــــــــن التــلـــــــــــــــوث فـــي مدينه تعـــــــــــــــــــــز

    شاطر

    مجموعه النجم اللامع

    عدد المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 31/08/2012

    تابع البحث عــــــــــــــن التــلـــــــــــــــوث فـــي مدينه تعـــــــــــــــــــــز

    مُساهمة من طرف مجموعه النجم اللامع في الجمعة أغسطس 31, 2012 8:31 pm

    التلوث الغذائي في مدينة تعز
    المقدمة : -
    مدينة تعز من المدن الرئيسية في اليمن ، وشهدت بعد التسعينيات من القرن الماضي تحولات ديمغرافية واقتصادية عمرانية واحتوت على عدد كبير من المصانع للقطاع العام والخاص ، ممما جعلها تشكل منطقة جذب للسكان من داخل المحافظة من القرى والأرياف المجاورة ومن المحافظات القريبة منها بحثاً عن فرص عمل أوطلباً للخدمات التعليمية والصحية وغيرها.
    وبلغ عدد سكان المدينة حسب نتائج تعداد 2004م في المديريات الثلاث التي تشكل منها المدينة بــــ4720777 نسمة بتوزعون على مساحة تزيد على 45كم مربع وبحساب نسبة النمو السكاني المرتفع يصل عدد السكان المدينة في العام 2008م بحوالي 580043 نسمة وهذا مما يجعلها ذات كثافة سكانية عالية .
    ونتيجة لتلك العوامل برزت عدد من المشكلات ومن اهمها مشكلة التلوث الغذائي والسبب الرئيسي لهذا التلوث هي الأسواق التي زاد عددها على (33) سوقاً رسمياً وعشوائياً ، هذا إلى جانب عددمن الأسواق بشكل مباشر وغير مباشر في إزدحام حركة المرور طوال ايام الأسبوع ، وفي بعض الأوقات من النهار والليل ، مما يؤدي إلى إعاقة حركة التنقل داخل المدينة . هذا إلى جانب ما ينتج عنا من تلوث بيئي لان مستوى النظافة في هذه الاماكن يتصف بالرداء ة نظراً لتكدس المخلفات امام وخلف هذه الأسواق تسبب في مشكلة بيئية حقيقية تعاني منها المدينة بشكل مستمر ، سيما ان اعمال النظافة لاترتقي إلى المستوى المطلوب الذي يسهم على نحو فاعل في مواجهة هذه الظاهرة المشكلة الأمر الذي جعل معالجتها ضرورة حتمية من قبل الجهات المختصة والمهتمين من اجل الإرتقاء بمظهر المدينة وإعطائها المظهر الحضاري الذي تستحقة المدينة وإعطائها المظهر الحضاري الذي تستحقه كونها عاصمة الثقافة في اليمن .
    الاسباب
    تلوث مصادر الغذاء الأساسية كالقمح وفول الصويا والذرة الشامية هي السبب الرئيسي في انتشار انواع مختلفة من السرطان في اليمن ، محذراًمن خطورة التوكسينات التي تفرزها مجموعة واسعة من الفطريات اغلتي تنمو على المواد الغذائية "الحبوب" في الحقل او اثناء تخزينها في ظروف غير مناسبة في انتشار انواع مختلفة من امراض السرطان في اليمن .
    إن توكسينات الفيوموزينات تتسبب في إصابة محصول الذرة الشامية وإنتشار العديد من انواع السرطان إضافة إلى كونها عوامل رئيسية في انتشار مرض الإرتشاح الرئوي ، كما تتسبب توكسينات الفوموتوكسين في إصابة نبات أعراض كالقيء والإسهال ورفض الطعام ، اما التوكسين فيصيب محاصيل القمح والشعير والشوفان والذرة الشامية ،ويسبب فقدان الشهية ~،وبثرات في الفم ويفسد وظيفة الخلية العصبية ويحدث تسمم تحت الجلد مما يؤدي إلى ظهور مناطق ميتة في الجلد إضافة إلى النزيف وقلة المناعة واخيرا الوفاة
    1. انتشار عدد هائل من الاسواق على طول المدينة وعرضها وعلى نحو غير منظم في معظم جوانبه
    2. تطغى على الاسواق عامة حالة من الفوضى الإدارية ، تدل على غياب الجهد الإداري المنظم سواء الإدارة المباشرة لكل سوق أومن إدارة الِأسواق في الجهات ذات العلاقة
    3. تتموضع الأسواق الكبيرة على شوارع رئيسة او على مداخل المدينة وتؤثر على حركة النقل وتتسبب ولادة الإزدحام ومن ثم الحوادث المرورية او حوادث السرقات والمظاهر الإجتماعية السلبية
    4. بروز ضعف واضح وعميق في جوانب النظافة ادى ويؤدي الى انتشار التلوث في كل الاسواق ،كما سيتبين ذلك بجلاء عند الحديث عن حالة كل سوق
    5. شيوع ظاهرة المحلات المفلقة داخل الأسواق بسبب انسحاب الباعة إجمالاً من داخل الاسواق إلى خارجها ، نتج عنه حالة من الازدحام خارج الأسواق وعلى ضفاف الشوارع ، وهي صورة تدل على إهمال واضح وعلى ان الجهات المعنية لاتقوم بدورها على النحو المطلوب ولو في الحدود الدنيا
    6. التقارب الجغرافي بين الاسواق ،وغياب التخصص عن معظمها ، وبما يؤشر على غياب خارطة الاسواق عن واقع المدينة مع ان المعلومات المستقاة الميدان ومن خلال المقابلات مع بعض المعنيين تشير إلى جود تحديد اولي لخارطة الاسواق في حدود ضيقة تمثلت بمقترح باربعة مواقع موزعة على
    الثلاث المديريات وقد سعينا للحصول على خارطة أو بدائل لتوزع الأسواق ولكننا للأسف لم نوفق لأسباب تتصل بالجهات ذات الصلة

    7:وجود نسبة من الأسواق إن لم تكن جميعها وسط تجمعات سكانية الأمر الذي اثر على السكان ، في الحد من حرية حركتهم داخل مساكنهم او في الحركة منها واليها .
    8: غياب مؤشرات حملات التوعية عن معظم الأسواق إن لم يكن على كلها ،بإستثناء بعض التحذيرات التي تنم عن شيوع مظاهر سلبية داخل الأسواق

    الأضرار
    يعد مستوى التلوث في الاسواق عالياً، ويعكس المستوى غير المتناسب معه في عمليات النظافة من ناحية ، وتدني المستوى البيئي لدى جمهور الأسواق (باعة ومتسوقين ) فالصورة الأولى تعكس (انتشار الأكياس البلاستيكية على مساحة واسعة من السوق ) بينما تعكس الصورة الثانية (تداخل لتلوث بخيام الباعة وعلى مساحة حركة المرتادين للسوق ) وهما النموذجان عن مشاهد اخرى مستفزة ، تعكس حاجة ملحة لاعادة النظر في امرين الأول : بسياسة إدارة الأسواق في الأسواق من الجهة المعنية والثاني : خارطة النظافة والمتابعة الصحية البيئية للاعمال المنفذة في الأسواق من الجهات المعنية والمسئولة ، ويستوي في هذا صندوق النظافة أو المجالس المحلية او المكاتب التنفيذية ذات الصلة .


    إن التلوث البيئي في الأسواق يعكس مستوى التمدن ، أمام الوافد عليها من خارجها سواء من المحافظات او من خارج الوطن كما يبين بجلاء الحقيقة المؤسفة التي تخدش الصورة الثقافية التي تقف عليها المدينة بخاصة والمحافظة بعامة.... هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى ، ان بقاء هذاالمستوى من التلوث يعني الإبقاء على مصدر دائم لإستيطان وانتشار العديد كونها مواضع مستهدفة بحركة السكان تحت ضغط الحاجة إلى التسوق وإجمالاً يمكننا الإشارة إلى صور التلوث وموضوعاتها بأنها تتمثل بالاتي : بقاء المخلفات المادية والعضوية المتمثلة بالمخلفات الآدمية والحيوانية،حيث لوحظ ان الحيوانات تهيم في الاسواق وتفعل فيها ماتشاء وحيث تشاء دون ضهور اية إجراءات تحمي بيئة الأسواق والمرتادين لها.

    اسم السوق المديرية طبيعة السوق تخصص السوق المشاكل التي يعاني منها السوق
    سوق الحراج(فرزة صنعاء) صالة رسمي متعددالاغراض لكل الاشياء القديمة (الكماليات ) 1. عدم وجود حمامات عامة يجعل اصحاب السوق والباعة يلجاون من استخدام بعض الفراغات لقضاء حاجاتهم فيه مما يسبب مشاكل صحمية وتلوث بيئي في النطقة
    2. تعرض السوق لاشعة الشمس والامطار والرياح وغيرها لكون السوق مكشوف
    سوق الجملة للخضار والفواكه صالة رسمي سوق خضروات وفواكه بالجملة 1. تأثر السوق بتدفق المجاري من حوله خصوصاً حارة الامن المركزي . بالتالي قد يؤدي الى تلوث بيئي
    2. يتاثر السوق بتدفق المياه الناتجة عن الامطار ودخولها الى السوق لعدم وجودقنوات تصريف للمياه
    3. إفتقادالسوق إلى براميل القمامة والحمامات العامة .
    سوق الجهيم صالة رسمي /اهلي سوق قات 1. عدم وجود ترخيص للسوق من الجهات المعنية

    سوق عصيفره القاهرة رسمي /حكومي سوق القات مخلفات السوق تسبب مشكلة بيئية للسوق والبيئة المجاورة للسوق
    مجموعة اسواق المركزي سوق السمك القاهرة رسمي سوق سمك 1.تدني مستوى النظافة وزيادة التلوث في سوق السمك وترك المخلفات في السوق حيث لاتوجد قنوات تصريف في السوق

    نسبة التلوث الغذائي في محافظة تعز
    في محافظة تعز اسبر جلس فلافس هو الأكثر ظهورا بنسبة 47.8 في المائة ثم المونيليفورم 26.7 في المائة واسبر جس كارينوس وبنسليوم بنسبة7.7 في المائة لكلا منهما ، فيما بلغ مستوى السموم فيها بين (14.5 -45) جزء في البليون للافلاتوكسين ,(0.7 -0.9)جزء في المليون )للفيوم وزين ، وهو مايعني ان الافلاتوكسينات تعدى الحد المسموح به عالميا ومحليا وهو (20)جزء في البليون مما يعد مؤشر خطير جدا على الصحة العامة أما الفيوموزينف كانت نسبته قليلة في هذه المحافظة
























    عمل الطالبة شيماء اسماعيل
    التلوث بمياه الصرف الصحي

    في البداية لابد لتعريف مياه التصريف الصحي وماذا يقصد بها ..
    مياه الصرف الصحي هي مياه تحتوي على شوائب واحياء مجهرية وعضوية وتنتج نتيجة مياه استهلاك المياه النقية للأغراض المنزلية والصناعية والعامة .
    ومياه الصرف الصحي تعتبر خطراً على الصحة العامة لما تحتوية من احياء مجهرية وبكتيريا تسبب الامراض بالإضافة إلى الرائحة التي تصدر من مياه الصرف الصحي
    لذلك يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجميع ونقل ومعالجة مياه الصرف الصحي بطريقة آمنة للمحافظة على جمال الطبيعة وصحة المجتمع .

    تشكل المياه العامة حوالي 80% من المياه العذبة المستهلكة في المدن وتتالف الماء بنسبة حوالي 99% من الشوائب ، والملوثات الضارة المختلفة بنسبة حوالي 1%. تتغير كمية المياه المجاري المطروحة في شبكة المجاري العامة ، يتغير معدلات الإستهلاك المائي وبالتالي تختلف كميتها بإختلاف ساعات النهار او ايام الأسبوع أو الشهر او فصول السنة .

    مكونات وخصائص مياه المجاري
    تعتبر مياه المجاري مصدر جيد من مصادر التلوث الذي يعتبر خطراً على الصحة العامة ، بسبب احتوائها على الكثير من الملوثات التالية :
    • ملوثات طبيعية والتي يمكن التخلص منها عن طريق العمليات الطبيعية المباشرة ، كالترسيب أو الترشيح أو التصفية أو الفصل الغشائي أو التبخير، ومنه أهم محتوياتها الرمال والشوائب الخاملة .
    • ملوثات كيميائية قد تكون هذه الملوثات عضوية ، مثل : الهيدروكربونات والدهون والزيوت والمبيدات الحشرية والنباتية والبروتينات والفينولات ، وغيرهم ، او إي عضوية منها القلويات والأحماض والكلوريدات والمعادن الثقيلة والنيتروجين والفسفور والكبريب اوغازية ، ومنها كبريتيد الهيدروجين والأمونيا والميثان . ويمكن التخلص منها بتطبيق بعض العمليات الفيزيوكيمائية او الكيميائية كالتبادل الأيوني والترسيب الكيميائي وغيرهم .


    _الملوثات الفيزيائية : وهي الملوثات التي يمكن إزالتها بعمليات بسيطة كالترسيب ومن اهمها (الرمالوالحصويات الناعمة ) وهذه الملوثات لاتتسبب عادة بأي أضرار بيئية ويمكن التخلص منها دون اتخاذ إجرات وقائية هامة .
    *المواد اللاعضوية: وتنجم عن بعض المركبات الكيميائية اللاعضوية ومنها : القلوية


    الكلوريدات ، المعادن الثقيلة ، النتروجين ، الفوسفور ، الكبريت .
     الغازات : وتنجم عن بعض التفاعلات البيوكيميائية ومنها كبريتيد الهيدروجين _ الأمونيا والميثان
    -3الملوثات البيولوجية : وتعتبر من اهم انواع الملوثات الموجودة في مياه الفضلات وتعضها يسبب أمراض خطيرة ومن أهم الملوثات البيولوجية :
    • العضويات الدقيقة : توجد عادة في المياه والتربة وتعضها يعتبر ضاراً مثل الجراثيم والديدان
    -3 المواد الصلبة الكلية : (Total Solids )
    ويقصد بها كافة المواد والشوائب المحمولة بمياه الفضلات سواء كانت رمالاً أو مواد عضوية أولاعضوية أوجراثيماً....الخ
    ويرمز لها عادة (ts ) وتتألف من جزئين :
    • مواد صلبة كلية معلقة : (tss ) وهذا الجزء يحجز فوق ورقة الترشيح عند ترشيح عينة من مياه المجاري وتتألف عادة من قسم قابل للترسيب المباشر في احواض الترسيب العادية .
    وهي غير قابل للترسيب إلابإضافة مواد مخثرة .
    • مواد صلبة كلية راشحة: (TFS )وهذه المواد تمر عبر ورقة الترشيح وعادة تكون إما غروبة ،
    أوذائبة أوكليهما .
    ويتألف أي جزء من المادة الصلبة من قسمين : قسم عضوي ويدعى المواد المتطايرة وقسم لاعضوي ويدعي بالقسم غير الطيار . وكلما كان القسم العضوي اكبر من القسم اللاعضوي كان ذلك دليلاً على شدة تلوث مياه الفضلات وعلى ان مصدر هذه المياه الملوثة هو منزلي
    على الأغلب وليس مصدره صناعياً
    التركيز الوحدة العنصر الملوث
    شديد متوسط ضعيف
    Mg/L 1200720350 المواد الصلبة الكلية * : TS
    Mg/L- 850500250 الذائبة : TDS
    Mg/L* 525300145 ثابتة (غير طيارة . (
    طرق معالجة مياه الصرف الصحي
    على الرغم من أن مشاريع الصرف الصحي بشكل عام ومحطات المعالجة بشكل خاص تتصف بالكلف العالية وبأنها مشاريع غير إنتاجية ولكن لها منعكسات كبيرة على الإقتصاد الوطني من خلال حماية الإنسان وهو عنصر الإنتاج الأول . إن رفع التلوث عن المسطحات المائية والمياه الجوفية وري المزروعات بالمياه النظيفة يقي الإنسان من الأمراض المختلفة ويبقيه صحياً معافى قادراً على الإنتاج ويقلل الإنقاق على العلاج الصحي للأمراض الناجمة عن المياه الملوثه . إن عملية بناء محطات معالجة مياه المجاري هي خطوة إيجابية وحضارية على طريق تحسين البيئة والمحافظة عليها ولكن لهذه المشاريع الهامة محاذيرها البيئية إذا لم تستثمر بشكل صحيح ، فهي تحتاج إلى الإدارة الجيدة والكادر الفني المتدرب والمتخصص.
    _1لمحة عامة عن مياه الفضلات المجاري :
    -1-1 تعريف مياه الفضلات :
    يطلق تعبير مياه الفضلات على كافة انواع المياه المبتذلة الناجمة عن مختلف الفعاليات المنزلية والتجارية تضاف إليها في المدن الكبرى مياه الفضلات الصناعية . تتشكل مياه الفضلات عامة من حوالي (99%) من ماء وحوالي (1%(من الشوائب والملوثات الضارة ويطلق تعبير مياه المجاري (SEWAGE ) عادة على مياه الفضلات المنقولة بشبكة المجاري العامة إلى محطة المعالجة أوإلى أي مصب طبيعي بعيداًعن المدينة .
    -2-1 كميات مياه الفضلات :
    تشكل مياه الفضلات حوالي (80%) من المياه العذبة المستهلكة في المدينة ومن أجل ذلك يتم تحديد كميات مياه الفضلات حسب عدد السكان الحالي والمتوقع عند نهاية الفترة التصميمية لأي مشروع لتنفيذ مشروع صرف صحي (شبكات _محطات معالجة) وبالاستناد
    إلى الإستهلاك الإجمالي من المياه لكل فرد في المنطقة المدروسة يتم حساب الكميات الإجمالية من مياه الفضلات الناجمة عنها . فمثلاً في سورية يبلغ معدل صرف الشخص باليوم حوالي 145 ليتر بالمدن و95 ليتر بالريف . وتتغير كمية مياه الفضلات المطروحة في شبكة المجاري العامة يتغير معدلات الإستهلاك المائي ولذلك يختلف معدل تصريف مياه الفضلات بإختلاف الفترات الزمنية :
    ساعات اليوم يزداد خلال فصل الصيف ويتناقص خلال الشتاء .
    -2مواصفات مياه الفضلات : على الرغم من ان نسبة الملوثات والشوائب المختلفة الموجودة في مياه المجاري لاتشكل اكثر من (1%) من إجمالي هذه المياه إلا أنها تعتبر مصدراً هاماً للتلوث البيئي ومعظم الامراض السارية تشكل خطراً على الصحة العامة ومن هنا وجب التخلص من هذه المياه بنقلها بعيداً عن التجمعات السكانية ومن ثم معالجتها ضمهن محطات المعالجة لإزالة التلوث العضوي والجرثومي وللحصول على مياه يمكن إعادة إستعمالها مرة آخرى .



    ممايتألف مشروع الصرف الصحي :
    1- الشبكة الداخلية : PUMPING وظيفتها جمع مياه الصرف ضمن الأبنية ونقلها إلى خارج حدود البناء .

    2- الشبكة الخارجية : SEWER الهدف منها جمع مياه الصرف من الأبنية المختلفة ونقلها إلى حدود التجمع السكاني ، تتألف هذه الشبكة عادة من مجموعة من الأنابيب المغلقة تسير المياه ضمنها بالراحة _أي تعمل هيدروليكياً كأفنية مكشوفة .

    3- المنشات المحلقة :SEWER APPETENCES هي منشأت خاصة مركة على الشبكة الخارجية الهدف منها المساعدة عتلى تسهيل عمل الشبكة وتنظيفها واختراقها للعوائق الطبيعية والإنسانية ومثاله : غرف التفتيش ، والمفيدات ، احواض الدفق ، السيفونات المقلوبة (الجسور المائية -.(

    4- محطات الضخ : PUMPING STATION وهي منشات تحتوي على مضخات تقوم برفع المياه من المنسوب المنخفض إلى أعلى في حالات خاصة ، كما تحتوي على التجهيزات الملحقة بالمضخات .

    5-خطوط الفتح : FORCE AMINES وهي انابيب تصل محطات الضخ إلى الأجزاء التالية لها من الشبكة ، وهذه انابيب تعمل تحت الضغط.

    6- محطات المعالجة: WESEWATER TREATMENT PLATS وتهدف إلى تخليص مياه الصرف من خواصها السلبية ، وتحويلها إلى مياه نظيفة نسبياً صالحة للزراعة أوإعادتها إلى المصادر المائية ، دون التأثير سلباً على خواص مياه المصادر المائية أو على التوازن البيئي المسيطر فيها ...الأن طرق المعالجة في مياه الصرف الصحي .

    ماهي انواع الاحياء التي تعيش في المياه الملوثة بالصرف الصحي ؟
    تعيش في المياه الملوثة بالصرف الصحي انواع مختلفة من الميكروبات التي مصدرها الإنسان ومن ضمنها البكتيريا والفيروسات والطفيليات ، والتي تنتقل إلى الحيوانات البحرية من اسماك واصداف وقشريات التي تعيش في مياه البحر
    • ماهي اهم طرق تعرض الأنسان لتلوث المياه الملوثه بمياه الصرف الصحي ؟
    هناك عدداًمن الطرق لتعرض الإنسان لمياه الملوثه بمياه صرف الصحي منها :-
    1- شرب المياه او اكل أغذية ملوثة بمياه الصرف الصحي
    2- تعرض الجلد لها اثناء السباحة في البحر الملوث بها ، وقد تسبب امراض جلدية مختلفة .
    3- تلوث الهواء برذاذ امواج البحر الملوثة بها

    • ماهي الأمراض التي تسببها المياه الملوثة بمياه الصرف الصحي ؟
    اهم الامراض التي تسببها المياه الملوثة بالصرف الصحي مثل : الإلتهابات المعوية ، ومن أهم اسبابها
    استنشاق الهواء المشبع برذاذ امواج البحر الملوثة ، او شرب او اكل غذاء ملوث بها والتي تسبب امراض الكبد المختلفة ، وقد يتعرض الجلد المصاب بالجروح الى المياه الملوثة وتسبب امراضاً جلدية مختلفة .

    • ماهي اهم الاعراض المرضية التي يسببها التعرض للمياه الملوثة بمياه الصرف الصحي ؟
    اهم الاعراض المرضية التي تسببها المياه الملوثة بمياه الصرف الصحي التالية :-
    1- الإلتهابات المعوية Gastro-enteritis والتي تؤثر على مختلف مكونات الأمعاء ن واعراضها مثل : التقيؤ والام في البطن مع إسهال واحيانا يصاب الشخص بالحمى وجفاف الجسم بسبب التقيؤ أو الإسهال المستمرين ، واكثر الاشخاص عرضة هم الاطفال والمرضى .
    2- امراض الكبد: تسبب المياه الملوثة بمياه الصرف الصحي خفض قدرة المرارة على التخلص من مخلفات الكبد ومن ثم إصابة الكبد بالأمراض المختلفة .
    3- الأمراض الجلدية مثل ك: تورم واحمرار مكان الإصابة في الجلد ، وتقيحها مع وجود الام شديدة واحيانا الإصابة بالحمى ، وبجانب ذلك قد تتأثر كل من العيون والأذان بالمياه الملوثة ماهي اهم المخاطر التي يتعرض لها الناس عند السباحة في البحر ملوث بمياه الصرف الصحي ؟
    سوف يتعرض الأشخاص الذين يسبحون في مياه البحر الملوثة بمياة الصرف الصحي لبكتيريا القولون والتي تسبب الإلتهابات المعوية منها ايشيريشيا كولاي E. coli
    (O157:H7) والتي تسبب الإسهال المدمم والبول المدمم (يحتويان على الدم ) ، وهي مقاومة لجميع المضادات الحيوية المعروفة ، وقد تسبب الوفاة للإطفال الذين اعمارهم اقل من خمس سنوات والمسنين

    • كيف يتم التعرف على ان مياه البحر ملوثة بمياه الصرف الصحي ؟
    هناك عدداًمن الطرق اهمها التالية :
    1- عن طريق بسحب عينات مياه البحر دوريا ، للكشف عن الدلائل التلوث الميكروبية .
    2- وجود انابيب مياه الصرف على الشواطئ والتي تصب محتوياتها مباشرة في مياه البحر .

    • كيف يستطيع الإنسان حماية نفسه من امراض المياه الملوثة بمياه الصرف .؟.
    من الطرق تفادي امراضها التالية :
    1- عدم السباحة في المياه الملوثة بها .
    2- الإبتعاد عن المناطق البحرية المشبعة برذاذ مياه البحر الملوثة بها.
    3- حماية الجلد والعيون والأذان منها .
    4- عدم شرب المياه او تناول الغذاء الملوث بها
    5- غسل الخضروات والفواكه بشكل جيد .






    عمل نضال الشيباني
    التلوث الضوضائي في مدينة تعز

    المقدمة
    هذا البحث يتناول موضوع : التلوث الضوضائي ، وهو موضوع حيوي عرفة الإنسان مؤخراً حين ادرك خطورته على حياته ، لاسيما وانه هو نفسه المنتج لهذه الملوثات ، فقد ادت الزيادة المتنامية لعدد السكان وتجمعهم في مراكز عمرانية ضخمة وتعدد انشطة الاقتصاد إلى حدوث خلل غير في التزام البيئي بأكمله .
    أهداف البحث :
    1. التعرف على مشكلة الضوضاء بكافة مستوياتها .
    2. تحديد مصادر الضوضاء في مدينة تعز
    3. إدراك خطورة الضوضاء على صحة الإنسان
    4. تقديم حلول ومقترحات للحد من مشكلة الضوضاء
    5. إدراك اهمية الحفاظ على البيئية
    6. الإسهام في نشر الوعي البيئي بين سكان المدينة
    منهجية البحث :
    اتبع البحث المنهج" الوصفي التحليلي" وذلك باستعراض ووصف مشكلة الضوضاء وتاثيرها على صحة الإنسان والمجتمع بهدف الوصول إلى حل لتلك المشكلة أو الحد من تاثيرها.
    محتوى البحث :
    تناول البحث العناصر التالية :
    1. تعريف الضوضاء
    2. مصادر الضوضاء
    3. قياس مستوى الضوضاء
    4. أضرار الضوضا على الجهاز العصبي للإنسان
    5. حلول ومقترحات للحد من الضوضاء
    6. ملاحق البحث :
    جداول بيانية_خريطة ذهنية





    مقدمة

    يعتبر موضوع التلوث البيئي من مواضيع الساعة الملحة التي يجب الحديث عنها في مجتمعنا حيث يشكل التلوث مصدر قلق يومي لراحة المجتمع المختلفة بسبب تعدد صوره وتوسع إشكالاته وردود أفعاله على البيئية وصحة الإنسان ، ومن صور التلوث"الضوضاء" التي تعددت مصادرها نتيجة للتقدم الصناعي وتعدد وسائل المواصلات ، وانتشار مختلف أنواع الأجهزة التي سخر فيها الإنسان الآلات لراحته ورفاهيته فالضوضاء احد أنواع التلوث الذي يجب الألتفات إليه بشي من الجدية لملازمته للإنسان حتى في عقر داره ولما يسببه من أضرار جسمانية ونفسية .
    وتعرف الضوضاء بأنها: الأصوات غير المرغوب فيها والتي تتجاوز قدرة الأذن الإنسانية على سمعها وهذا التعريف يعتمد على عوامل كثيرة منها : استعداد السامع لتقبل الأصوات وحدة سمعة وحالته النفسية وما إلى ذلك " والصوت اضطراب منتشر في الوسط الذي ينتقل فيه (غاز أوسائل أو صلب ) ينتقل من مصدره في الاتجاهات المتعددة ، وينتقل في الهواء على شكل موجات متتالية حيث تهتز جزيئات الهواء في حركة ذبذبة ينشا عنها تضاغط وتخلخل في الهواء . إي ارتفاع ثم انخفاض في ضغط الهواء وتنتشر الموجات في جميع الاتجاهات وتسمع عند وقوعها على جهاز السمع بالأذن " 1."وتتميز كل موجة صوتية بتردد خاص بها حيث يمكن للأذن البشرية السليمة ان تميز الأصوات بين (20-2000) ذبذبة أما الشعور الأكبر لقدرة الأذن على السمع فيقع بين(1000-4000)ذبذبة / الثانية وتقع الأصوات التي تستعمل في التخاطب بين (200-6000) ذبذبة / الثانية اما شدة صوت فتقاس بوحدة تسمى ديسيبل Decibel " 2
    مصادر الضوضاء
    للضوضاء مصادر مختلفة منها ما يرتبط بأنشطة الإنسان ومنها ما يرتبط بمصادر طبيعية إلا ان مصادر الضجيج
    المصادر كما يلي :
     عوامل طبيعية : الإنفجارات البركانية –الرعد _الزلازل _امواج البحر العالية وغيرها .
     عوامل النشاط الإنساني :
    1. المصانع والمعامل 2. وسائل النقل والمواصلات الأرضية والجوية
    3.عمليات البناء 4.محطات القوى الكهربائية 5.كبرات الصوت والمسجلات في محلات بيع اشرطة الموسيقي والفيديو
    6.التفجيرات إثناء الحروب أو الأعمال الإنشائية اثناء السمز
    المصادر الرئيسية للضوضاء في مدينة تعز : على الرغم من ان مشكلة الضوضاء بحسب إعتقاد البعض ليست بالكبيرة في مدينة تعز وذلك لاننا لم نصل بعد إلى التقدم الصناعي والتكنولوجي الحاصل في المعمورة إلا أننا وجدنا من خلال البحث والتقصي الأولي ان

    المشكلة موجودة وربما خطيرة وذلك للأسباب الآتية:

    2. تزايد عدد وسائل النقل بمختلف انواعها حيث افادت صحيفة نبا نيوز بأن عددالدرجات النارية في مدينة تعز وصل عددها إلى 12 الف دراجة نارية لعام 2008 ويتزايد هذه العدد بكل مستمر
    3. المنشات الصناعية الصغيرة (الورش) الموجودة داخل المدينة .
    4. المنشات الصناعية الكبيرة . ومن المعروف ان تعز مدينة صناعية ويوجد بها اكبر تجمع صناعي داخل اليمن
    اسم الشارع شارع زيد الموشكي شارع كلابة شارع الجملة شارع عصيفرة شارع مستشفى الثورة تاريخ المسح
    مكبرات الصوت والمسجلات ورش النجارة والحدادة سوق الجملة واصوات البائعين ورش النجارة والحدادة المطاعة الشعبية السبت الموافق 26/12/2009
    الاحد الموافق 27/12/2009
    صالة اعراس المولدات الكهربائية اصوات سيارات ناقلات المياه مكبرات الصوت والمسجلات صالة اعراس
    مطاعم شعبية عمليات البناء الالعاب النارية الالعاب النارية اصوات الباعة في السوق
    الصوضاء الصادرة من بعض المنازل اثناء مواسم الأعراس اصوات بعض الحيوانات عمليات البناء أماكن تجمع الأطفال للعب المولدات الكهربائية
    ولمعرفة المزيد من مصادر التلوث الضوضائي في مدينة تعز اخذنا عينة عشوائية لبعض المناطق القريبة من مدرسة زيد الموشكي وكانت النتيجة تاكيدا للمصادر السابقة ومعرفة مصادر أخرى:-والجدول التالي يوضح ذلك :
    وفي محاولة لقياس مستوى الضوضاء قمنا بإحصاء عدد السيارات والدراجات النارية التي تمر في شارع زيد الموشكي من و(12_1) ظهراً . وسجلنا (1025) سيارة و(85) دراجة نارية ...وكررنا الرصد في الشارع ت القريب من سكن بعض الطالبات (شارع كلابه ) وسجلنا (824) سيارة و(69) دراجة نارية .
    منطقة الرصد عدد السيارات والباصات عدد الدرجات النارية % تاريخ المسح
    شارع زيد الموشكي 1025 55.6 85 55.1 الاثنين الموافق 28/12/2009م

    شارع كلابه 824 44.4 69 44.9 السبت 2/1/2010

    ومن خلال مقارنة النتيجة في الشارعين أتضح لنا أن شارع زيد الموشكي هو الأكثر ضوضاء خلال هذه الفترة الزمنية القصيرة ويعود ذلك إلى توسطية لشوارع أخرى فرعية إضافية إلى إحتوائه على مرافق وخدمات أساسية يحتاج إليها السكان .
    ومن خلال المسح الميداني لمصادر الضوضاء لبعض شوارع مدينة تعز ورصد مستوى الضوضاء تاكد لنا إن مدينة تعز تعاني من مشكلة التلوث الضوضائي .

    1. اضرار نفسية
    2. اضرار عصبية
    3. اضرار فسيولوجية
    4. اضرار سمعية
    5. نقص القدرة على العمل
    6. اضرار على الدورة الدموية
    ونحن في بحثنا هذا ركزنا على أضرار التلوث الضوضائي على الجهاز العصبي لما له من اثر كبير على صحة الإنسان ولتوضيح ذلك نذكر الحقيقة التالية : "يتأثر الجهاز العصبي بالضوضاء حيث تندفع إليه الموجات الصوتية في صورة إشارات كهربائية ، وتعبر هذه الإشارات الالياف العصبية حتى تصل إلى لحاء المخ فتتهيج خلايا هذا اللحاء وتثير الإشارات المناطق الموجودة تحت هذه الخلايا فينتج عن ذلك تهيج الجهاز العصبي اللاإرادي والذي تتقلص بعض عضلاته حيث تزيد إفرازات المعدة -,وتتاثر إفرازات الكبد والبنكرياس والأمعاء ، وكذلك يحدث ارتفاع في ضغط الدم "3
    وتجلى الاثر الذي يخلفه الضجيج على سلوك الإنسان من الوجهة العصبية على الصور التالية:
    1. توترعصبي قد يؤدي إلى انهيار العقلي
    2. إجهاد عصبي ناتج عن زيادة الأدرينالين في الجسم
    3. خروج النائم من نومه العميق الذي يحتاجه الجسم (النوم المتقطع)
    4. يؤثر الضجيج على تكوين الجهاز العصبي للأجنة وبدورة يؤدي إلى سلوك غير طبيعي عند خروج هذه الأجنة إلى الحياة
    5. ولادة اطفال صغار الحجم اوناقصي النمو
    6. إتساع حدقة العين وبالتالي التأثير على قوة الإبصار
    7. إصابة تلاميذ المدارس بصعف القدرة على التركيز والإرهاق العصبي والوهن الجسمي والشعور بالمرض .
    8. ضعف السمع العصبي (مؤقت تختلف درجته حسب نوع الضجيج)
    9. التقلب المزاجي الذي يشكومنه الكثيرون في العصر الحديث
    حلول للحد من مشكلة الضوضاء في مدينة تعز:
    التلوث يقتل منا اكثر مما يقتله العدو _فالارقام مرعبة ونحن نعجز عن معالجة الأمراض ولكننا قادرين على الحد منه زماناً قيل (درهم وقاية خيرا من الف علاج) ومن الحلول اتي وضعناها للحد من الضوضاءنورد التالي :
    منع استخدام مكبرات الصوتفي محلات بيع اشرطة الموسيقى والفيديو.
    1. نقل الورش خارج المناطق السكنية
    2. نقل الدراجات النارية خارج مدينة تعز
    3. عمل كاتم للصوت للدراجات النارية والسيارات بمختلف انواعها
    4. منع إستخدام منبه السيارات إلى للضروره
    5. زراعة النباتات الخضراء لامتصاص الضوضاء
    6. التشديد على مراقبة وسلامة عوادم السيارات المستهلكة
    7. معاقبة كل من يخالف القوانين.

    المقترحات :
    • العمل على نشر الوعي البيئي في المجتمع
    • إتخاذ الإجراءات الضرورية والرادعة للحد من الضوضاء
    • الإهتمام بموضوع التلوث الضوضائي من قبل الجهات المختصة وعدم التهاون فيه
    • تشجيع وسائل الإعلام الحكومية والأهلية لنشر الوعي البيئي وتعلم سلوكيات مساعدة في حماية البيئة
    • إنشاء وتكوين جمعيات (طوعية )لإصدقاء البيئة في جميع أنحاء مدينة تعز
    الأستنتاجات :
    من خلال البحث الموجز الذي قدمناه وتحليل نتائج الاستبيان ونتائج المقابلات التي أجريناها توصلنا إلى الآتي
    1. تزايد مستمر للضوضاء فى مدينة تعز.
    2. تعددمصادر الضجيج في مدينة تعز وعلى راسها وسائل النقل والدرجات النارية
    3. تأثير الضوضاء على السلوك الفردي والإجتماعتي وباىلتالي تنعكس سلباً على الفرد والمجتمع .
    4. تأثير الضوضاء على الجهاز الىعصبي للإنسان يضر بوظائف أعضاء الجسم الأخرى .
    5. عدم وجود قانون يمنع حدوث الضوضاء في اليمن وان وجد فلايطبق
    6. غياب الوعي البيئي من الأسباب الذي يؤدي إلى زيادة الضوضاء في تعز
    7. قلة الدراسات و انعدامها في اليمن عن مشكلة الضوضاء

    توصيا ت للحد من الضوضاء فى مدينة تعز.
    1. العمل على نشر الوعى البيئى فى المجتمع واتخاذ الاجراءات اللازمة لتدريس قانون البيئة وسلامتها فى المدارس والجامعات
    2. اتخاذالتدابير الكفيلة بمعاقبة كل من يتسبب فى باى شكل من الاشكال.
    3. العمل على تطوير الكفاءات العملية فى مجال البيئة للمساهمة وبشكل فعال مع الجهات المسئولة والمنظمات والجمعيات البيئية عربياً ودولياً في الحفاظ على سلامة البيئة وحمياتها
    4. خلق مناخ شعبي وحكومي إيجابي يمكن من خلاله العمل على تعميق الوعي البيئي في المجتمع كعامل اساسي لتغايير النظرة الضيقة والقاصرة تجاه مسالة الحفاظ على المحيطة وسلامتها
    خاتمة :
    من خلال هذا البحث المتواضع الذي قمنا به تبين لنا ان الضوضاء بوجه عام هي تلوث وازداد مع تطور التكنولوجيا وانعكس سلباً على صحة الإنسان والمجتمع لذلك ندعو من هذا المكان كل الجهات ذات العلاقة الإنتباه للمشكلة والحد منها .

    صور عن التلوث في تعز: (عمل الطالبة منى جعفر)


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 2:10 am