منتــــدى الدكتور عبد الســــلام دائل... تربية....علــــــــوم.... تكنولوجيـــــــا

مرحبابكم
                 
     

 

نتائج التربية البيئية لطلبة البيولوجي والانجليزي على هذا الرابط: http://abdulsalam.hostzi.com/resultterm2.htm

المواضيع الأخيرة

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس مايو 09, 2013 10:32 pm من طرف قداري محمد

» استخدام طريقة العروض العملية في تدريس العلوم
الخميس أبريل 18, 2013 10:26 am من طرف قداري محمد

» Ten ways to improve Education
الخميس فبراير 21, 2013 8:44 am من طرف بشير.الحكيمي

» مقتطفات من تصميم وحدة الإحصاء في الرياضيات
الثلاثاء يناير 29, 2013 8:30 am من طرف بشير.الحكيمي

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء يناير 02, 2013 7:49 am من طرف انور..الوحش

» تدريس مقرر تقنية المعلومات والاتصالات
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:00 am من طرف محمدعبده العواضي

» الواجبات خلال الترم 5
السبت أكتوبر 06, 2012 11:12 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم4
السبت أكتوبر 06, 2012 11:11 pm من طرف بشرى الأغبري

» الواجبات خلال الترم3
السبت أكتوبر 06, 2012 11:10 pm من طرف بشرى الأغبري

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    الضوضاء

    شاطر

    ليالي هائل

    عدد المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 05/05/2010

    الضوضاء

    مُساهمة من طرف ليالي هائل في الأربعاء مايو 05, 2010 8:51 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الضوضاء




    تعريف ( الضوضاء ) التلوث الضوضائي :

    تعتبر الضوضاء من فصائل التلوث العديدة حيث أنها صنفت بأنها ضارة على صحة الإنسان ، الحيوان ، الطيور والنبات وأشياء غير حية أخرى ، إن مشاكل التلوث الضوضائي تزداد يوم بعد يوم وخصوصا في المناطق الحضرية " المزدحمة بالسكان " ، بجانب المناجم ، الطرق السريعة ، المطارات ، المناطق الصناعية ومناطق أخرى يوجد بها حركات إنشائية كالبناء وتنفيذ مشاريع

    تعريف آخر: هي الأصوات غير المرغوب في سماعها والضوضاء هي واحدة من اخطر أمراض العصر وتؤثر على قدرة التلاميذ على استيعاب الدروس ، كما أنها تعرض السيدة الحامل للاضطرابات وتصبح في حالة عصبية غير مستقرة مما يؤثر على الجنين .

    الضوضاء نوع من التلوث الجوي يصدر على شكل موجات حيث أن كلمة ضوضاء مشتقة من التعبير اللاتيني " NAUSES " ويوجد هناك تعاريف كثيرة ومختلفة للضوضاء على سبيل المثال تعرف الموسوعة البريطانية الضوضاء بأنه " الصوت الغير مطلوب " أما الموسوعة الأمريكية فتعرف بأنه " الصوت الغير مرغوب " . يعتمد التلوث الضوضائي على مدى استيعاب أذن الإنسان له لأن بعضهم تستحمل الضوضاء عن الآخر بنسب متفاوتة وإعتمادا كذلك على العوامل النفسية . وبشكل آخر أن أي صوت ينتج عنه ضوضاء فهو يعتبر مزعجا وإنه من وجهة النظر القانونية قد تعرف بأنه تلوث خاطئي من الجو إلى الجرح المادي لحق الأفراد .





    آثار الضوضاء

    تُعرف الضوضاء بالأصوات التي لا يرتاح لسماعها الإنسان، إذ ينفر تلقائياً منها لعدم تقبله لها. فهي أصوات خشنة غير منتظمة لا معنى لها، فضلاً عن أنها ذات تردّد عالٍ وتؤدي إلى اهتزاز طبلة الأذن بشدة، وذلك بعكس الأنغام الموسيقية التي يطرب لها الشخص ويتفاعل معها روحياً ويشعر بسعادة لدى سماعها.

    تشير الدراسات إلى أن التلوث الضوضائي قد يتسبّب في ردود فعل غير متزنة، كالشرود الذهني، وعدم القدرة على التركيز، وارتفاع ضغط الدم، والإفراز الزائد لبعض الغدد، مما يُسبِّب إرتفاع نسبة السكر في الدم، والإصابة بقرحة المعدة، وأوجاع الرأس والشعور بالتعب والأرق. كما تشير بعض الدراسات التي قام بها العلماء النمساويون إلى أن عمر الإنسان يقل من 8 إلى 10 سنوات في المدن الكبيرة بالمقارنة مع سكان الأرياف بسبب التلوث الضوضائي. وفي لوس أنجلوس، أظهرت الدراسات أن ضغط الدم عند أطفال المدارس الواقعة بالقرب من المطار أعلى منه لدى أطفال المدارس البعيدة عنه، كما أن سرعتهم في حل المسائل الرياضية أقل، وعند إخفاقهم في حل المسألة سرعان ما يقومون برميها جانباً ولا يحاولون إعادة حلها. وحسب نتائج بعض الدراسات التي نُشرت في إنجلترا فإن واحداً من كل أربعة رجال وواحدة من كل ثلاث نساء يعانون من الأمراض الناتجة عن الضوضاء. ويشكو 16 مليون عامل في الولايات المتحدة الأميركية من الضوضاء في المصانع التي يعملون فيها، وتُقدّر الأضرار التي تُصيب العمال وتؤدي إلى الانقطاع عن العمل بنحو 4 مليارات من الدولارات سنوياً.

    * الضوضاء والصوت :

    الموجات الصوتية الغير مرغوب بها تعتبر من الضوضاء لأن أذن الإنسان حساسة جدا والتي ممكن أن تستحمل الموجات الصوتية التي تتراوح ترددها ما بين 20 درجة هيرتز إلى 2000 درجة هيرتز . وأريد أن أوضح هنا أنه ليس كل الأصوات قابلة للكشف من قبل أذن الإنسان حيث أن هناك نوعان من الصوت : – الصوت الخارجي

    – الصوت الداخلي

    – الصوت الخارجي : هو الصوت الذي يتجاوز مدى التردد 15 هيرتز تقريبا أي ما بعد الحد الأعلى للجلسة أو الإجتماع الطبيعي الذي له تردد عالي جدا لإثارة إحساس الجلسة أو الإجتماع .

    - الصوت الخارجي : هو الصوت الذي يصدر ترددا تحت 16 درجة هيرتز أي هو تحت المعدل الأوطأ للجلسة أو الإجتماع الطبيعي والذي يعرف عموما بإسم الإهتزاز .نوضح هنا مثال على أن بعض المدن الهندية الكبيرة التي تعتبر من أكثر المدن ضوضائية ( مومباي ، دلهي ، شناي و كالكتا ) حيث أن معدل الضوضاء بها يزيد عن 45 درجة هيرتز حسب تقرير منظمة الصحة العالمية "W.H.O " مع أن معدل الضوضاء المقرر عالميا هو كالتالي :

    - من 25 – 40 مقبولة في المناطق السكنية

    - من 30 – 60 مقبولة في المناطق التجارية

    - من 40 – 60 مقبولة في المناطق الصناعية

    - من 30 – 40 مقبولة في المناطق التعليمية

    - من 20 – 35 مقبولة في المناطق المستشفيات

    *مقياس الضوضاء:
    مقدار ما يتحمله الإنسان من ضوضاء حتى لا تسبب له الأرق فى النوم، ويقاس معدل الضوضاء هذا بوحدة تسمى الد يسيبل واختصارها (دى . بى) والتي تتراوح من 30 - 35 كحد أقصى لما يتحمله الإنسان من ضوضاء.













    * وتوجد انواع عديدة لهذا التلوث السمعي او ما نطلق عليه "الضوضاء":

    1- ضوضاء وسائل النقل.

    2- ضوضاء اجتماعية.

    3- ضوضاء صناعية.

    4- ضوضاء الماء.



    1- ضوضاء وسائل النقل:

    - ما الذي يسبب ضوضاء وسائل النقل؟ توجد قائمة كبيرة وضخمة لمسببات هذا النوع من الضوضاء:

    ا- ضوضاء الطرق والشوارع (السيارات):

    وهي تاتي بشكل اساسي من السيارات والاتوبيسات وعربات النقل والدراجات البخارية (الموتوسيكلات)، وكل هذه الوسائل تسبب الضوضاء بطرق مختلفة. ومن اكثر الاشياء التي تزعج الشخص عند استخدام هذه الوسائل:

    - عند ادارة المحرك.

    - تغيير سرعات السيارة عن طريق محول السرعات.

    - اصوات الفرامل.

    - احتكاك الاطارات بالارض.

    - كاسيت او استريو السيارة.

    - استخدام بوق السيارات.



    ونصف المسئولية لاصدار هذه الاصوات المزعجة التي تلوث آذاننا وتسبب لنا المزيد من الضغوط، تقع علي عاتق السائق او مستخدم هذه السيارة والتي تتمثل في:

    - لابد ان يضمن سلامة سيارته وعدم وجود اعطال بها تسبب هذه الاصوات العالية.

    - ولابد ان تكون القيادة سلسلة ببطء لتجنب الحوادث وعدم ازعاج الآخرين.

    - عدم القيادة بجوار المناطق السكنية.

    - تجنب القيادة ليلاً ان امكن.

    - وضع العربة بعيداً عن المناطق السكنية، رغم ان هذا الحل لن يجد القبول عند الكثير لانهم سيفضلون الضوضاء عن ترك العربة بعيداً عن المنزل.



    ب- ضوضاء السكك الحديدية (القطارات):

    لا ينزعج العديد من الاشخاص بالضوضاء المنبعثة من القطارات بقدر انزعاجهم من ضوء السيارات، واذا ضربت المقارنة بينهما فنجد دائماً تفضيل القطارات بشكل ما او بآخر، ربما ذلك لان نظرة اي شخص للقطارات تعكس اقتناعه بانها وسيلة نافعة لا يمكننا تجنبها. بل ويري العديد انها لا تعتبر مصدراً للازعاج علي الاطلاق.



    ج- ضوضاء الطائرات (ضوضاء الجو):

    وهذه مشكلة تؤرق الاشخاص الذين يعيشون بجوار المطارات. ولكن الضوضاء المنبعثة قلت عن الماضي بدرجة كبيرة لان صناعة الطائرات تشهد كل ما هو جديد ومبتكر يومياً. حيث تحولت محركات الطائرات الكبيرة من محركات نفاثة الي محركة نفاثة ذات مراوح وهذا ساعد علي تقليل الاصوات المنبعثة عند قيامها الي جانب تقنيات اخري عديدة، وبالرغم من ان الطائرات اصبحت اقل ازعاجاً عما كانت عليه من قبل لكن ازداد عددها واصبح يوجد العديد من المطارات لكي تستوعب هذه الطائرات الامر الذي يؤدي الي وجود ضوضاء وعدم اختفائها تماماً مع هذا العدد الآخذ في التزايد واذا كان لا يتاثر البعض مازال يوجد القليل الذي يتاثر بها وخاصة اثناء اوقات الليل حيث الهدوء.



    2- الضوضاء الاجتماعية:

    وتاتي هذه الضوضاء علي قمة الانواع الاخري، ويتمثل مصدرها في "الجيرة" وتنبعث هذه الضوضاء:

    1- الحيوانات الاليفة مثل (الكلاب).

    2- الانشطة المنزلية.

    3- اصوات الاشخاص.

    4- اصلاح السيارات.

    5- 10% اسباب اخري.



    وقد يستخدم المهندسون مواد معينة في الحوائط لعزل هذه الاصوات والتخفيف من حدتها ولكن هذه المواد باهظة التكاليف، ولذلك لم يتم التوصل الي حل آخر ضد الضوضاء. وبما ان البشر هم البشر طبيعتهم لا ولن تتغير وسيعملون دائماً علي ازعاج غيرهم، فسيكون الحل بسيط هو ان نعي وندرك ان في كل وقت يضايقك سماع اصوات الضوضاء فانت في نفس الوقت تضايق غيرك بضوضائك.



    3- الضوضاء الصناعية (ضوضاء المصانع):

    ويكون مصدرها المصانع او اماكن العمل وهي تؤثر علي العاملين في هذه الاماكن، وعلي عامة الناس. نجد العامل في هذه الاماكن تتاثر حواسه السمعية من الاصوات التي يسمعها كل يوم، فهي ضوضاء خطيرة للغاية تضر بصحة الانسان بشكل مباشر علي الرغم من ان باقي الانواع تضر به ايضاً الا ان هذه اخطرها علي الاطلاق.



    4- ضوضاء الماء:

    بالطبع ستتعجب وتسال نفسك "هل توجد ضوضاء في البحار والمحيطات او في الماء بوجه عام". توجد ضوضاء بالطبع في الماء لكن الانسان هذه المرة لن يكون هو الوحيد المتاثر بما تسببه له من مشاكل ولكن تشاركه الكائنات البحرية الجميلة من الاسماك والحيتان. ان صوت الامواج ممكن ان يكون مصدراً للازعاج، او صوت محركات السفن او حتي صوت بعض الاسماك وان لم نكن نسمعها. لكن توجد مخلوقات اخري تتاثر بهذه الاصوات وتسمعها من علي بعد مثل "الحوت"، ان الاغنية التي يتغني بها الحوت مشهورة منذ سنوات عديدة لكنها ليست مجرد اصوات يطلقها، ومن الاعتقاد القوي ان الحوت يستخدم هذه الاغنية لكي يتصل بغيره من الحيتان التي تبعد عنه مئات الاميال. وبازدياد هذه الضوضاء يزداد الخوف من عدم مقدرة الحيتان علي العثور او الاتصال او سماع بعضهم البعض الامر الذي يؤثر علي الهجرة الجماعية لهم ومن ثمَّ مقدرتهم علي التكاثر وتعرضهم للانقراض.



    - ومن أنواع التلوث الضوضائي حسب مصدر التلوث وقوة تأثيره :

    1) تلوث مزمن :

    هو تعرض دائم ومستمر لمصدر الضوضاء وقد يحدث ضعف مستديم في السمع .

    2) تلوث مؤقت ذو أضرار فسيولوجية :تعرض لفترات محدودة لمصدر أو مصادر الضوضاء ومثال ذلك التعرض للمفرقعات ويؤدي إلى إصابة الأذن الوسطى وقد تحدث تلف داخلي .

    3) تلوث مؤقت دون ضرر: تعرض لفترة محدودة لمصدر ضوضاء مثال ذلك ضجيج الشارع والاماكن المزدحمة أو الورش ـ ويؤدي إلى ضعف في السمع مؤقت يعود لحالته الطبيعية بعد فترة بسيطة .

    حيث تقاس شدة الصوت بوحدة ( ديسيبل ) ، وكل الأصوات التي نسمعها يومياً تندرج تحت مستويات رئيسية مقاسة بالديسيبل وهذه المستويات هي :



    أ- المستوى 40-50 ديسيبل

    ويؤدي إلى تأثيرات وردود فعل عكسية تتمثل بالقلق والتوتر فهي تؤثر في قشرة المخ مما يؤدي إلى عدم ارتياح نفسي واضطراب وعدم انسجام صحي .



    ب- المستوى 60-80 ديسيبل

    له تأثيرات سيئة على الجهاز العصبي ويؤدي غالبا الإصابة بآلام شديدة في الرأس ونقص القدرة على العمل ورؤية أحلام مزعجة (كوابيس).

    جـ- المستوى 90-110 ديسيبل

    يؤدي إلى انخفاض شدة السمع ويحدث اضطرابات في الجهاز العصبي والجهاز القلبي .

    د-المستوى أعلى من 120 ديسيبل

    يسبب ألماً للجهاز السمعي وانعكاسات خطيرة على الجهاز القلبي الوعائي كما يؤدي على عدم القدرة على تمييز الأصوات واتجاهها .

    * الحماية وكيفية السيطرة على التلوث الضوضائي :

    خصوصا على الإنسان والذي يعمل على خلل بعض أعضاء في داخل جسم الإنسان لذلك يتطلب اتخاذ اجراءات وقائية من أهمها :

    1-. التَصليح المستمر للمكائنِ التي توجد بالمصانع وبهذه الخطوة من الممكن أن يقلل أو ينعدم الضوضاء .

    2-. المراقبة الصارمة على الصناعاتِ وتعدين العملياتِ لسيطرةِ الضوضاءِ ضروريةُ بينما إصْدار وتجديدِ الرخصةِ

    3 - إصدار التشريعات اللازمة وتطبيقها بحزم لمنع استعمال منبهات السيارات ومراقبة محركاتها وإيقاف تلك المصادر للأصوات العالية .

    4-. النباتات تعتبر من أهم الأشياء التي تمتص الضوضاءِ خصوصاً ضوضاءِ الترددِ. كزِراعَة الأشجارِ مثل casurina، بانيان، تمر هند وneem على طول الطرقِ أَو الشوارعِ العاليةِ يُساعدانِ في تَخفيض الضوضاءِ في المُدنِ والبلداتِ.

    5- منع استعمال مكبرات الصوت وأجهزة التسجيل في شوارع المدينة والمقاهي والمحلات العامة على سبيل المثال من الساعة 10 مساءا لغاية الساعة 5 فجرا

    6- نشر الوعي وذلك عن طريق وسائل الإعلام المختلفة ببيان أخطار هذا التلوث على الصحة البشرية بحيث يدرك المرء أن الفضاء الصوتي ليس ملكاً شخصيا

    7- إبعاد المدارس والمستشفيات عن مصادر الضجيج .

    8- إبعاد المطارات والمدن والمناطق الآهلة بالسكان مسافة لا تقل عن 30 كم .

    9- خطوط السكة الحديدية والطرق السريعة يَجِبُ أَنْ يَكُونا بعيداً عن المناطق السكنيةِ (بقدر الإمكان).

    المراجع :

    1. ENVIRONMTAL POLICIES / STUDY MATERIAL - CHENNAI – INDIA

    2) الإنسان وتلوث البيئة ، للمهندس / محمد السيد أرناؤوط ، طبعة ثانية ، مكتبة الأسرة 2000م
    3) الإنسان والبيئة ، للدكتور / عبد الله عطوي ،طبعة أولى ، مؤسسة عز الدين 1993م
    4) التلوث البيئي فيروس العصر ، للدكتور / حسن أحمد شحاته ، طبعة أولى ، دار النهضة العربية ، 1998م .
    5) التلوث الضوضائي وفوق الصوتيات للإستاذ الدكتور/ محمد أحمد محمود جمعة ، دار الراتب الجامعية .
    6) موقع WWW.arabiccnn.com


    www.emoe.org/library( 7

    www.eeaa.gov.eg/arabic (8

    www.balagh.com (9

    www.lahaonline.com (10

    www.annabaa.org (11

    www.al- jaiarah.com (12

    www.scienceislam.com(13

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 2:17 am